رياضة

الجمعة,12 يناير, 2018
كرة اليدّ.. تغييرات جذرية في المنتخب وتخوّفات من تراجع مستواه خاصة بعد فشل تربّص البرتغال

يستعد منتخب كرة اليد للمشاركة في بطولة افريقيا بالغابون بداية من 17 جانفي المقبل على امل استعادة اللقب بعد أن غابت كأس إفريقيا عن نسور قرطاج منذ 2012 في المغرب خاصة وأن تونس تحمل الرقم القياسي في الفوز بالألقاب بـ10 بينما بلغ النهائي في 7 نهائيات أخرى.
ولكن تحضيرات المنتخب التونسي شهدت كثير من الانتقادات بسبب هزيمة أبناء طوني جيرونا أمام البرتغال والبحرين في الدورة التي شارك فيها المنتخب في البرتغال وقدّ خلفت الهزيمتين ردود فعل عديدة تصب في خانة التشاؤم والتخوف من فشل منتظر في كأس إفريقيا القادم خاصة أن تونس بلغت في النهائي في 8 النسخ الأخيرة.
وقد ساهمت عديد الأسباب في تراجع هذا المستوى خاصة تعدد الاصابات في صفوف ركائز المنتخب يجعلنا نتساءل عن حظوظ ابناء طوني جيرونا في بطولة افريقيا خاصة وانه سيعتمد على 9 عناصر لم يخوضوا آية بطولة افريقية من قبل وهذا الرقم يدل بوضوح على ان المنتخب الذي سيلعب به جيرونا تنقصه الخبرة بالمواعيد الافريقية ويبقى الاستثناء بعض اللاعبين الذين سجلوا تواجدهم في الدورات الاخيرة لبطولة افريقيا.
ويعتبر مروان مقايز هو العنصر الوحيد الذي يسجل حضوره باستمرار في بطولات افريقيا حيث يخوض الدورة السابعة على التوالي منذ نسخة 2006 كما سيلعب أمين بنور وماجد حمزة بطولة افريقيا للمرة الرابعة على التوالي 2012 و2014 و2016 و2018..
وسيخوض 9 لاعبين اول بطولة افريقية في الاكابر في مسيرتهم وهؤلاء هم : محمد السوسي واشرف السعفي وشفيق بوقديدة ورفيق باشا وانور بن عبد الله واسكندر زايد واسامة الجزيري ويوسف معرف وجهاد جاب الله.