إقتصاد

الأربعاء,31 يناير, 2018
كاتب عام البنك المركزي:تونس ليست في حاجة لتعويم الدينار

قال كاتب العام البنك المركزي التونسي أحمد طرشي، ان قرار تعويم العملة المحلية التي اتخذته بعض الدول التي تشهد ازمة مالية على اعتباره الحل الاخير لمجابهة نضوب العملة الصعبة، لا يمكن تطبيقه في تونس التى لا تعرف تدني في مستويات العملة الصعبة لديها حاليا “.
واضاف طرشي ، خلال ندوة نظمها المعهد التونسي للدراسات الاستراتيجية بالتعاون مع مؤسسة “كونراد اديناور”، حول ” ازمة الدينار التونسي : تقييم الوضع والافاق المستقبلية “، أن تونس لا تشكو من نقص كبير في العملة الصعبة وان مستوى احتياطي العملة الصعبة لديها لا يزال في مستوى مقبول نظرا لقدرتها على تعبئة العملة الصعبة عبر القنوات الثنائية ومن السوق المالية العالمية “.
واعتبر “ان التحكم في العجز التجاري وعجز الميزانية واستعادة النشاط الاقتصادي ومواصلة الاصلاحات الهيكلية عوامل كفيلة برفع هذا التحدي “.
واضاف ان توفير ظروف استعادة النمو بشكل قوي وتحقيق استقرار سعر صرف الدينار بشكل هيكلي يفرض على تونس تصور خارطة عمل طوعية ترتكز على تحقيق التوازنات الكبرى والتحكم في العجز التجاري وعجز الميزانية “.
ويتطلب الامر، وفق طرشي، اتخاذ خطوات عملية من بينها رفع الانتاجية والتعريف بالسياسات القطاعية من خلال تنويع الصادرات عبر دعم الصناعات التحويلية والصناعات المجددة وتخفيض وتيرة الواردات”. ويتعين كذلك اعادة تعريف طرق حوكمة المؤسسات العمومية بالاعتماد على مبدأ الكفاءة والتحكم في الاستهلاك و الطاقة ومراجعة السياسة التجارية ومكافحة التهريب والتجارة الموازية من خلال تطبيق القانون .
وشدد طرشي على ان سياسية البنك المركزي التونسي تقوم على ابقاء سعر صرف الدينار ضمن مسار متوازن من خلال نمو حقيقي يعكس مقومات الاقتصاد الوطني والتوزانات الداخلية والخارجية ويفضي هذا الامر الى تراجع سعر صرف الدينار في حال ازدياد الضغوطات الناجمة عن العوامل الخارجية مع العودة الى طبيعته كلما تم التحكم في هذه العوامل.