عالمي عربي

الجمعة,18 سبتمبر, 2015
قطع 4000 كم هربًا من الموت في سوريا ليلقاه في انتظاره بألمانيا ..

الشاهد_قُتل طفل عراقي في الثالثة من عمره في حادث وقع خلال حفل للترحيب باللاجئين في بلدة إشفايلر الألمانية، بعد رحلة من العراق إلى ألمانيا قطع خلالها 4000 كيلومتر برفقة عائلته.

وقال يوست شوتسبرغ، المدعي العام للمنطقة اليوم الجمعة 18 سبتمبر 2015 ان الطفل كان يتأرجح على حبل معلق بين حوضي زهور كبيرين عندما سقط أحدهما عليه وسحقه.

وأضاف: “أمرنا بتشريح الجثة ولا يوجد دليل على جريمة جنائية”.
ومن جهته، شرح رينيه كوستانتيني، المتحدث باسم البلدة، أن الصبي حضر حفل الترحيب الذي نظّمه سكان محليون ومنظمات إغاثة برفقة والديه وشقيقه البالغ من العمر تسعة أعوام.


وأضاف: “كان حادثا مأساويا للغاية”، كاشفاً أنه تم عرض خدمات مساعدة نفسية على والدي الصبي وشقيقه.


وأشار إلى أن العائلة العراقية وصلت الى إيشفايلر قبل أربعة أسابيع فقط على أمل بدء حياة أفضل في ألمانيا.