عالمي عربي

الأحد,10 فبراير, 2019
قطر في قمة الاتحاد الأفريقي لبحث ”مبادرة تميم” لدعم المهاجرين الأفارقة

تحضر دولة قطر أعمال القمة العادية الـ32 للاتحاد الأفريقي، التي تنعقد في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، اليوم الأحد، لبحث تنفيذ مبادرة أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل خليفة، التي أطلقها منتصف الشهر الماضي لدعم المهاجرين الأفارقة.

ووصل وزير الدولة القطري للشؤون الخارجية، سلطان بن سعد المريخي، العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، لحضور الجلسة الافتتاحية للدورة الـ32 العادية للاتحاد الأفريقي، اليوم الأحد.

وقال مصدر دبلوماسي لوكالة “سبوتنيك” إن المريخي “وصل أديس أبابا أمس السبت، حيث يلتقي اليوم مسؤولين في الاتحاد الأفريقي، لتعميق وتعزيز التعاون بين الدوحة والاتحاد، خاصة فيما يتعلق بالهجرة القسرية، وآليات تنفيذ مبادرة دعم المهاجرين”.

وأضاف المصدر “قدم المريخي رسالة شفهية من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل خليفة، وشعب قطر، مفادها التأكيد على دعم الدوحة لجهود الاتحاد الأفريقي والدول الأعضاء في مجال إرساء الاستقرار، والأمن في القارة الأفريقية، وتحقيق التنمية، ومواجهة الهجرة، وإنقاذ المهجرين قسريا، وبحث جهود مكافحة الاتجار بالبشر، وإعادة النازحين إلى ديارهم”.

وأطلق الاتحاد الأفريقي على القمة الحالية عنوان “2019 عام اللاجئين والعائدين والمهجرين دوليا”، حيث انطلقت الدورة الحالية تحت شعار “نحو حلول دائمة للتهجير القسري في أفريقيا”.

ولفت المصدر إلى أن قطر كانت وقعت في 14 جانفي الماضي مذكرة تفاهم مع الاتحاد الأفريقي، لتقديم منحة بـ20 مليون دولار أميركي لمساعدة ودعم الاتحاد لمواجهة الهجرة، موضحا أن “الاتحاد الأفريقي حاليا في مرحلة الاستشارات الخاصة لوضع خارطة طريق لتنفيذ مبادرة أمير قطر في هذا الشأن”.

وتحتضن العاصمة الإثيوبية، اليوم الأحد، الدورة الـ32 العادية للاتحاد الأفريقي، بحضور قادة وزعماء ورؤساء حكومات الدول الأفريقية، وسط تطلعات وآمال عريضة لوقف التهجير القسري، وإبرام مزيد من الاتفاقيات في مجالات الصحة، والتنمية المستدامة، وتعزيز التعاون الاقتصادي بين دول القارة السمراء.

ومن المقرر أن تتسلم مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي، اليوم الأحد، للمرة الأولى منذ إنشاء الاتحاد عام 2002، حيث سيتسلم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الرئاسة الدورية من نظيره الرواندي بول كاغامي.