عالمي عربي

الخميس,14 نوفمبر, 2019
قتلتهم قذائف العدوان الصهيوني وهم نيام ..8 شهداء من عائلة واحدة في قطاع غزّة

استشهد 8 مواطنين فلسطينيين من عائلة واحدة، فجر أمس الأربعاء، جراء قصف قوات الاحتلال لمنزلهم في منطقة البركة جنوب مدينة دير البلح وسط غزة.

وبحسب وزارة الصحة في قطاع غزة، فإن 13 مواطنًا أصيبوا بجروح متفاوتة جراء القصف الذي طال المنزل.

ونقلت مواقع فيلسطينية أن من بين الشهداء سيدتان وطفل واحد على الأقل.والشهداء هم: معاذ محمد سالم السواركة (7 اعوام) ومهند رسمي سالم السواركة (12 عام) ورسمي سالم عودة السواركة (45 عام) ووسيم محمد سالم السواركة (13 عام) ويسرى محمد عواد السواركة (39 عام) ومريم سالم ناصر السواركة (45 عام).

كما انتشلت طواقم الدفاع المدني والطواقم الطبية، شهيدين آخرين من بين أنقاض المنزل.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أمس الاربعاء عن ارتفاع إجمالي عدد القتلى الفلسطينيين إلى 22 في غارات إسرائيلية على القطاع. وقالت الوزارة في بيان إن 22 شخصا بينهم سيدة قتلوا فيما أصيب 69 آخرون بجروح مختلفة.

وأفاد المكتب الإعلامي الحكومي التابع لحركة حماس في غزة أنه رصد أكثر من 50 غارة جوية و21 اعتداء قصف بالمدفعية الإسرائيلية على قطاع غزة موضحا أن 48 منزلا تضررت كليا وجزئيا بفعل الغارات.

من جهته، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه وجه “موجة واسعة من ضربات جوية ضد أهداف تابعة لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة كثف فيها من وتيرة الغارات ونوعية الأهداف”.

وتصاعد التوتر بين إسرائيل وحركة الجهاد الاسلامي في القطاع الثلاثاء، عقب اغتيال القيادي البارز في حركة الجهاد الإسلامي، بهاء أبو العطا، الذي قتل في منزله إلى جانب زوجته.

في المقابل، أعلنت سرايا القدس (الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي) أن صواريخها وصلت إلى قواعد عسكرية وإستراتيجية في قلب إسرائيل خلال جولة التصعيد التي بدأت منذ فجر الثلاثاء.

وبحسب هيئة الإسعاف الإسرائيلية، فإن 65 إسرائيليا خضعوا لعلاجات متنوعة من نوبات هلع وإصابات بسبب الدفعات الصاروخية التي أطلقتها فصائل المقاومة الفلسطينية من القطاع.