سياسة

الثلاثاء,3 ديسمبر, 2019
قبل وضع اللّمسات الأخيرة.. الجملي يؤكد أنّ قلب تونس لن يشارك في الحكومة

أكد رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي إن حزب قلب تونس لن يشارك في الحكومة المقبلة، بحكم أن “موقعه الطبيعي في المعارضة”.
وقال الجملي في تصريحه لـ”حقائق أون لاين” امس الاثنين، إن “حزب قلب تونس لن يشارك في الحكومة وموقعه الطبيعي هو المعارضة”، مشيرا الى أنه لم يحسم بعدُ موقفه من إمكانية الإبقاء على بعض وزراء حكومة تصريف الأعمال التي يرأسها يوسف الشاهد.
وكان رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي، أكد أنه سينطلق بداية من اليوم الثلاثاء في مشاورات تشكيل الحكومة وطرح الأسماء المقترحة للحقائب الوزارية، بعدما انشغل الأسبوعين الفارطين في نقاش حول ماهية البرامج لإصلاح الاشكاليات الاقتصادية والاجتماعية التي تواجهها البلاد.
وكان رئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي قد التقى في مناسبتين بقيادات عن حزب قلب تونس يتقدمهم رئيسه نبيل القروي.
يذكر أن أحزابا سياسية على غرار التيار الديمقراطي وحركة الشعب وائتلاف الكرامة قد طالبوا في مناسبات عديدة بعدم تشريك حزب قلب تونس إذا ما أراد التعويل عليهم للتصويت لحكومته والمشاركة فيها.
وتشير بعض المصادر إلى بلوغ المفاوضات مستوياتها الأخيرة في ظل الحديث عن حصول اتفاق مبدئي لتشكيل ائتلاف حكومي يضم حركة النهضة والتيار الديموقراطي وحركة الشعب وائتلاف الكرامة وتحيا تونس. وإذا ما وجد هذا التوافق بين مجموعة هذه الأحزاب فإن حكومة الجملي ضمنت نظريا تزكية نحو 130 صوتا في البرلمان، وهي أغلبية مريحة.