صرح للشاهد

الإثنين,16 أبريل, 2018
قال إن التلاميذ استعملوهم “كرهائن”.. رئيس جمعية الأولياء والتلاميذ لـ”الشاهد”: “يجب انقاذ المدرسة التونسية و النّأي بأطفالنا عن الصراعات “

أعرب رئيس جمعية الأولياء والتلاميذ رضا الزهروني ، اليوم الثلاثاء 16أفريل 2018، عن استنكاره لما اعتباره محاولة استعمال التلاميذ “كرهائن” لتسوية مطالب لا علاقة لهم بها ، مؤكدا أن توظيف التلاميذ و المدارس في معارك النقابات و الحكومة أمر يستهف “المصلحة الوطنيّة” ، على حدّ تعبيره .

و دعا رضا الزهروني في تصريح لـ”الشـاهد”، الرئاسات الثلاث ( الجمهورية ، الحكومة ، مجلس الشعب ) والأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي الى الاجتماع وإيجاد حل للأزمة التي يعيشها قطاع التعليم الثانوي ، قائلا ” الغريب إنّ هذه الاطراف تمتلك إمكانيات لإحتواء الأزمة و حلّ الإشكال المطروح و لكنها لا تعمل على ذلك و هذا لا يُعقل.”

و دعا رئيس جمعية الأولياء و التلاميذ ، كافة الأولياء للوقوف أمام المدارس يوم غد الثلاثاء للدفاع عن حقوق أطفالهم بشكل سلميّ ، و قال في ذات السياق ” المدرسة التونسية تحتضرُ و المستوى الدراسي يتدنّى تدريجيا من شهر إلى شهر ، ناهيك عن الخسائر و الموارد المالية الضائعة ، و بالتالي يجب على الجميع ان يُكثف مجهوداته من أجل انقاذ التعليم في تونس، على حدّ قوله .

هذا و قررت الهيئة الادارية القطاعية للتعليم الثانوي المنعقدة اليوم الجمعة تعليق الدروس بداية من يوم الثلاثاء 17 أفريل 2018 بجميع الاعداديات والمعاهد الثانوية.

ودعا كاتب عام مساعد نقابة التعليم الثانوي مرشد إدريس فى تصريح لـ”الشـاهد”، الطرف الحكومي لمفاوضات جدية ،وتحمل مسؤوليتهم الوطنية.

و أفادت الجمعية التونسية للأولياء والتلاميذ أنها ستتولى نشر قضية استعجالية لدى محكمة مختصة ضد كل من تثبت إدانته بتعطيل سير الدروس وهضم حق التلاميذ .