قضايا وحوادث

الإثنين,3 أكتوبر, 2016
في قضية الهجوم الإرهابي على منزل لطفي بن جدو..احكام تتراوح بين الاعدام و 10 سنوات سجن

cheap levitra 20mg أصدرت الدائرة الجنائية الخامسة بالمحكمة الإبتدائية المختصة بالنظر في الجرائم الإرهابية، أحكاما تتراوح بين الإعدام وعدم سماع الدعوى، في قضية الهجوم الإرهابي على منزل وزير الداخلية الأسبق في حكومة مهدي جمعة، لطفي بن جدو”، وفق ما أفاد به الناطق الرسمي باسم المحكمة الإبتدائية سفيان السليطي.

http://www.bernardo.at/shop/cialis/cialis.html Discount cialis وأوضح السليطي اليوم الإثنين في تصريح لـوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن المحكمة قد أصدرت في ساعة متأخرة من يوم الجمعة الماضي، في حق المتهمين العشرة الموقوفين على ذمة القضية، أحكاما تراوحت بين 10 سنوات لـسبعة منهم و3 سنوات لمتهم وحيد مع القضاء بعدم سماع الدعوى لمتهمين إثنين كما قضت وفق السليطي بعدم سماع الدعوى في حق 5 متهمين بحالة سراح.

   وبخصوص الفارين والبالغ عددهم 31 شخصا، من بينهم الإرهابي الجزائري لقمان أبو صخر والإرهابيون مراد الغرسلي والحبيب الحاجي وسيف الله بين حسين الملقب بأبي عياض، قال السليطي “إن المحكمة أصدرت في حقهم حكما بالإعدام من أجل جريمة القتل مع سابقية القصد و36 سنة في الجرائم الإرهابية لمحاولة القتل وحكما بالإعدام بتهمة المشاركة في القتل.
   وكانت مجموعة إرهابية قد نفذت في شهر ماي 2014، هجوما مسلحا على منزل وزير الداخلية السابق بن جدو الكائن بمنطقة حي الزهور من ولاية القصرين، أسفر عن مقتل 4 أعوان مكلفين بحراسة المنزل وجرح آخرين.