رياضة

الجمعة,12 يناير, 2018
في الوقت التي ستواجه السعودية ومصر منتخبات عملاقة.. المنتخب التونسي مازال بلا منافسين في تحضيرات المونديال 

يبدوا أن تربّص المنتخب التونسي في الدوحة لم يحقق الكثير خاصة في ظلّ غياب مباريات ودّية باستثناء مقابلة الدحيل الذي خسرتها العناصر الوطنية بهدف من نيران صديقة سجّله نجم المنتخب والدحيل يوسف المساكني.

وكان الإطار الفنّي للمنتخب، صرّح قبل بداية التربّص ان المنتخب سيواجه 3 منتخبات في دورة ودّية في الدوحة إلاّ أن تنظيم كأس الخليج في الكويت حال دون إمكانية تنظيم هذه الدورة تضمّ قطر والكويت ومنتخب كبير لم يفصح عنه نبيل معلول.

وفي نفس السياق، تم إلغاء المباراة الودّية المنتظرة بين المنتخب الوطني لكرة القدم مع نظيره البرتغالي بطل القارة العجوز في الأسبوع الثالث من شهر مارس وهي الفترة التي حددها الاتحاد لإقامة المباريات الدولية استعدادا لنهائيات كأس العالم.

الإلغاء كان بسبب اشتراط الجامعة البرتغالية لمبلغ تعجيزي لم تقدر الجامعة على توفيره على الرغم من تخصيص لمنح مالية لكل منتخب متأهل للمونديال بعنوان التحضير للمحفل الكروي الأبرز في العالم.

في المقابل تولى الاتحاد المصري لكرة القدم دفع مليون ونصف المليون دولار أي قرابة الأربعة مليارات من المليمات التونسية، حيث سيلتقي محمد صلاح ورفاقه زملاء الدون كريستيانو رونالدو بالعاصمة السويسرية زوريخ، بالإضافة إلى مباراة ثانية مع بلغاريا.

فيما لا تزال المشاورات من قبل الجامعة مع نظرائها بعديد الدول قصد إيجاد برمجة مباراتين وديتين على هامش التربص الذي سيقيمه المنتخب في سويسرا من 19 إلى 20 مارس 2018.

وفي الوقت التي وضعت فيه بعض المنتخبات العربية برنامج مفصّل للتحضيرات مازال المنتخب التونسي يبحث عن مواجهة منافسين في التربّص التحضيري للعناصر الوطنية في مارس القادم.

المدرب الجديد لمنتخب السعودية خوان أنطونيو بيتزي حدّد جدول الاستعداد لنهائيات كأس العالم لكرة القدم في روسيا الصيف المقبل، ويشمل المخطط خوض ثماني مباريات ودية منها مواجهة ضد ألمانيا حاملة اللقب.

وقال بيتزي خلال ندوة صحفية “وضعنا خمس مراحل للوصول إلى أفضل النتائج وأعتقد أن هذا البرنامج مناسب جدا وسيعزز من فرصنا في الظهور بشكل متميز في كأس العالم”.

وخلال الندوة، كشف رئيس الاتحاد السعودي عادل عزت عن مراحل البرنامج الإعدادي. وتبدأ المرحلة الأولى بخوض معسكر في الرياض في الفترة بين 21 و27 جانفي الجاري دون خوض مباريات ودية.

وتشهد المرحلة الثانية، بين يومي 21 و27 فيفري، الدخول في معسكر داخلي بجانب خوض مباراة ودية ضد العراق في مدينة البصرة العراقية.

وفي المرحلة الثالثة ضمن فترة التوقف الدولي بين 15 و27 مارس ، يتجه المنتخب السعودي إلى إسبانيا لخوض معسكر خارجي وسيواجه أوكرانيا وديا يوم 23 من الشهر ذاته ثم يحل ضيفا على نظيره البلجيكي يوم 27.

وستلعب السعودية مباراتين وديتين -دون تحديد المنافسين- خلال معسكر خارجي بين شهري أفريل وماي ضمن المرحلة الرابعة.

وستكون المرحلة الأخيرة في أوروبا وسيخوض فريق المدرب بيتزي ثلاث مباريات ودية منها مواجهة ضد ألمانيا بطلة العالم وأخرى ضد إيطاليا التي لم تبلغ النهائيات، وثالثة مع منتخب من أميركا الجنوبية.

وستخوض السعودية المباراة الافتتاحية للبطولة أمام روسيا صاحبة الضيافة ضمن منافسات المجموعة الأولى التي تضم أيضا مصر وأورغواي.