قضايا وحوادث

السبت,12 أغسطس, 2017
فنّانون و موسيقيّون أجانب تهرّبوا من دفع الضرائب على حفلاتهم في تونس

التأمت يوم أمس الجمعة 11 أوت جلسة عمل بمقر وزارة الشؤون الثقافية خصصت لبحث سبل ردع تهرّب المطربين والفنانين والموسيقيين، القادمين من مختلف البلدان العربية والأجنبية، من دفع الضرائب عن الحفلات والعروض الفنية التي يقيمونها في تونس.

وشدد وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين خلال هذه الجلسة التي حضرها أعضاء اللجنة الاستشارية لتنظيم عروض الفنانين الأجانب بتونس وعدد من إطارات الوزارة، على ضرورة التنسيق بين الوزارات المعنية لإيقاف هذا النزيف لما يحمله من خطورة على الاقتصاد الوطني وعلى العملة الصعبة التونسية وتكوين هيكل مختص يكون حازما في تطبيق القوانين والأوامر ويتمتع بسلطة الإيقاف.

وأشار إلى أهمية تطبيق هذه القوانين “لحماية الفنان التونسي من الاحتياج والمساعدة على تأمين رعايته الصحية وحفظ كرامته”.

وقدم المشاركون في اللقاء مجموعة من المقترحات من بينها “تكوين شباك موحّد لقبول مطالب إقامة الحفلات والمهرجانات للحصول على الموافقة وتسديد معاليم الأداءات والضرائب في تونس، و”إنشاء منظومة إلكترونية ذكية تمكّن من تقديم الملف إلكترونيا للنظر فيه ومتابعته”.