كتاب

السبت,23 ديسمبر, 2017
فضيحة.. مرزوق يشيد بزايد ! يدافع عن الإمارات! ويشنّع بمن انتقدها !!!

نصرالدين السويلمي
لأن الصمت لم يعد يسعه بعد سيل ردود الأفعال المنددة بالممارسات العنصرية ضد المرأة التونسية، ولأنه لا يستطيع ان يدين او ينتقد او يحتج على ما اتته ابو ظبي في حق حرائر بلاده، لان محمد بن زايد كبّله بالعطاء والوعود ولانّه ابرم اتفاقياته مع محمد دحلان ووضع كل بيضه في جراب الغرفة الإقليمية الماكرة، من اجل كل ذلك كان على محسن مرزوق ان يختار واحدة من كارثتين، إما السكوت التام وهي فضيحة لرئيس حزب لا يفوّت صغيرة ولا كبيرة الا وحشر انفع فيها، او ايجاد طريقة ماكرة لتبرئة حكام الامارات وتهوين الواقعة، قيل ذلك منذ الامس واكد اكثر من مدون ان لا خيار امام مرزوق غير الصمت او الانتحار الى الامام من خلال تأييد ما فعلته الامارات بنساء تونس، وفعلا اختار مرزوق الانتحار الذليل، وعوض ادانة الواقعة العنصرية ولانه لا يستطيع الان الانخراط في مدح محمد بن زايد، فقد انخرط في الاشادة بالشيخ زايد والد العصابة، ثم صب جام غضبه على من انتقد الامارات وانتصر لنساء تونس وانصفهن .

 

قدم مرزوق واحدة من أبشع وأضعف تدويناته، ولاح المتفيقه السلس اعجز من العجز، فشل في بناء ولو جملة مفيدة واحدة، كما لاحت تدوينته مرتبكة مشوشة تتوسل الخلاص وتحاذر الوقوع في الاخطاء التي قد لا يغفرها الراعي الاماراتي لمرزوق ومشروعه الاصغر “حزبه” ومشروعه الاكبر”الإنقلاب المنشود” .. تلك تدوينة ساقتها الاقدار للمترددين وقليلي الفهم والذين يعانون من بطئ فضيع في رصد اعداء تونس ، تدوينة القتها الينا رحمة السماء لتكشف الرقم الإماراتي الاول في تونس. ايها الشعب الكريم، لا يمكن ان تساعدكم السماء أكثر من ذلك في كشف عرّاب الثورة المضادة ومن ارتضى ان يعمل على طمس دماء الشهداء وتحويل تونس من منارة افريقيا، الى حديقة خلفية للعيال زايد.
*تدوينة ممثل عيال زايد في تونس”مرزوق”