صرح للشاهد

الخميس,12 أكتوبر, 2017
غازي الشواشي لـ”الشاهد” : “بسبب مقعد في لجنة المالية .. خلاف “حاد” بين رؤساء الكتل ينتهي برفع الجلسة”

دعا رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر مكتب المجلس ورؤساء الكتل النيابية الثمانية الى إجتماع مشترك للنظر في استكمال إجراءات انتخاب المحكمة الدستورية ومواصلة توزيع المسؤوليات في مكاتب اللجان واعضائها الى جانب تنظيم الجلسة العامة الافتتاحية للدورة النيابية الرابعة المقررة يوم 17 أكتوبر .

و لكن هذا الاجتماع و على أهميته انتهى بخلاف حادّ بين رؤساء الكتل بسبب خلاف حول ملف المحكمة الدستورية و بسبب توزيع المهام و تمثيلية الكتلة الديمقراطية في لجنة المالية .

في هذا الصدد ، قال رئيس الكتلة الديمقراطية غازي الشواشي ، إنّ نيابة رئيس لجنة المالية جاءت لصالح الكتلة الديمقراطية ممثلة في شخص سامية عبو التي كانت المقرر المساعد الثاني باللجنة في السنة الفارطة و لكن هذا الخيار لم ينل اعجاب رئيس كتلة نداء تونس سفيان طوبال .

و أضاف الشواشي في تصريح حصري لـ” الشـاهد” ، ان سفيان طوبال طلب في المرة الاولى رفع الجلسة و من ثم طلب تعطيل و تأجيلها إلى موقع لمواصلة المشاورات مع كتلة النهضة لإيجاد مخرج يحرمون به الكتلة الديمقراطية من أن تكون في مقعد نائب رئيس لجنة المالية مع انها ترجع للمعارضة .

هذا و يقع خلال هذه الفترة احتساب حجم الكتل النيابية أثناء تطبيق قاعدة التمثيل النسبي على مستوى تجديد مختلف هياكل مجلس نواب الشعب، من بينها اللجان القارة والخاصة، وعضوية مكتب المجلس.