سياسة - صرح للشاهد

الخميس,15 مارس, 2018
غازي الشواشي لـ”الشاهد”: “الدستور كلّفنا شهداء ومن ينادون بتغييره “يلعبون” باستقرار البلاد”

شدد النائب عن التيار الديمقراطي غازي الشواشي في تصريح لـ”الشاهد”، أن تونس تعيش فترة مهمة من تاريخها، وتقبل على فترة انتخابية تتطلب استقرارا سياسيا واجتماعيا واقتصاديا وأمنيا، لتنجح العملية الانتخابية ولتسجل اقبالا.
وأضاف الشواشي، ان طرح مسألة التغيير الحكومي خلال هذه الفترة سيمس من استقرار تونس، وسيدعم عزوف المواطنين عن الانتخابات، داعيا الأطراف الحكومية الى الانتظار حتى انتهاء العملية الانتخابية، وترتيب الأوليات.
من جهة أخرى، وصف محدث “الشاهد” أن طرح فكرة تغيير النظام السياسي، بـ”اللعب باستقرار البلاد”، خاصة أن الدستور التونسي كلف تونس دماء وشهداء وأموالا، ولا يمكن تغييره بهذه السهولة.
ولفت النائب الى أن الدستور لم يُركَز بعد ليتم تقييمه والتفكير في تغييره، وأن كل الديمقراطيات في العالم عليها ان تركز منظومتها السياسية، وتجربها، ثم تقيمها، وعلى ضوء ذلك تقرر تغييرها من عدمه.
الشواشي أضاف أيضا ان من يدعون الى تغيير نظام الحكم والنظام الانتخابي، هم نفسهم من فشلوا في أداء مهامهم، فحملوا فشلهم الى الدستور.