سياسة

الإثنين,21 أكتوبر, 2019
عمر صحابو: فئة كبيرة من الحداثيين صوتت لقيس سعيد ولم تتوجّه نحو نبيل القروي

في مقال نشره على موقع الشارع المغاربي، شبّه النّاشط السياسي عمر صحابو، قيس سعيد رئيس تونس الجديد بالصاروخ العابر للقارات الذي فجر كل الحواجز والحدود التي اعترضت سبيله.
وقال صحابو في مقال مطوّل نُشر أمس الأحد: “اخترق الرئيس الجديد جميع الأحزاب والتيارات الفكرية في البلاد دون استثناء من أقصى اليسار (الوطد) إلى أقصى اليمين (ائتلاف الكرامة)، على سبيل المثال ما يقارب نصف ناخبي حزب “تحيا تونس” فضّلوا قيس سعيد على منافسه في اتجاه معاكس للاعتقاد السائد بأن جموع الحداثيين سيلتفون حول مرشح “قلب تونس” لاتقاء شرور “السلفي قيس سعيد”.
وأضاف: عندما أتحدث عن إرادة الشعب الجبارة فذلك ليس من باب المزايدة الكلامية الخالية من مضمون وقائعي بل لأن ما حدث يوم 13 أكتوبر هو كذلك. عشرات الآلاف وربما مئات الآلاف من الشباب المثقف حشدوا طاقاتهم وروّضوا عجائب آلات الإنترنت الرهيبة لفرض قيس سعيد على المكونات السياسية التقليدية.”