قضايا وحوادث

الإثنين,19 يونيو, 2017
عصابات النحاس…”مافيات” تهريب جديدة

لعل من أهم دوافع الحرب على الفساد التي تشنها حكومة الوحدة مؤخرا، أفة التهريب التي نخرت جل القطاعات مخلفة خسائر جمة للدولة تقدر بالمليارات.

ومن بين المواد التي طالتها يد المهربين مادة النحاس،حيث ضبطت وحدات الحرس الوطني بجهة اولاد الشامخ ولاية المهدية يوم السبت 17 جوان 2017 شاحنة خفيفة  يقودها شخص قاطن بالقصرين محملة ببضاعة مهربة تتمثل في 1370 كلغ من مادة النحاس تقدّر قيمتها بـ 16450 دينار في حين قدرت قيمة الشاحنة الخفيفة التي تم حجزها بـ 25 الف دينار .

 وفي الـ25 من أفريل المنقضي، تمكّنت دوريّة تابعة لمركز المرور للحرس الوطني بالقصرين من ضبط شاحنة ثقيلة تعمّد صاحبها إدخال تغييرات جوهريّة على هيكلها يتمثل في صنع صندوق كبير الحجم، وبمواصلة التحرّيات وتفكيك الصّندوق تمّ العثور على بضاعة مهرّبة تتمثل في 8500 كلغ من سبائك نحاس مهرّب من بلد مجاور.

وبمراجعة النيابة العموميّة أذنت بالإحتفاظ بالسّائق وحجز الشاحنة والبضاعة المهرّبة التي قدّرت قيمتها الماليّة بـ 353 ألف دينار.

أما وحدات الحرس الوطني بالجم من ولاية المهدية، تمكنت مساء الثلاثاء 23 ماي 2017 من حجز 6 أطنان من مادة النحاس بقيمة 72 ألف دينار مخفية تحت الرمال ومحمّلة على متن شاحنة كبيرة قادمة من ولاية القصرين ومتجهة نحو معتمدية الجم، وذلك على مستوى منطقة شربان.

 وجدير بالذكر، أنّ فرقة خاصّة تمكنت يوم 25 ماي 2017، بولاية سوسة من القبض على الأخوين عادل وفتحي جنيّح الذي يعدّان من أباطرة تهريب النحاس من داخل البلاد وخارجها ووضعهما تحت الإقامة الجبرية، زذلك في إطار حملة الإيقافات التي شنها رئيس الحكومة يوسف الشاهد ضد الفساد والفاسدين.