أخبــار محلية

الثلاثاء,3 ديسمبر, 2019
عدد ضحايا حادثة عمدون في ارتفاع

ارتفع عدد ضحايا فاجعة حافلة عمدون إلى 27 ضحية بعد وفاة شاب آخر فجر اليوم الثلاثاء 3 ديسمبر متأثرا بجراحه بمستشفى شارل نيكول.

وأفادت وزيرة الصحة بالنيابة سنية بالشيخ في تصريح اذاعي أن الشاب يبلغ من العمر 33 سنة، وأن حالته كانت حرجة منذ أن تم نقله إلى المستشفى، كما كشفت بالشيخ أنه تم نقل حالة من مصحة خاصة في باجة إلى مستشفى الأطفال في باب سعدون، كما تم نقل جريحة من باجة إلى مستشفى شارل نيكول.

وأعلنت وزيرة الصحة بالنيابة أن 8 مصابين حاليا في حالة حرجة، وأن البقية تحت المراقبة.

وكانت حافلة تقل 43 شابا توجّهوا نحو الشمال الغربي في رحلة ترفيهية قد انقلبت د في منطقة عين السنوسي من معتمدية عمدون من ولاية باجة، وسلّطت هذه الحادثة الضوء على وضعية الطرقات الهشّة بالشمال الغربي كما سلطت الضوء على محدودية المعدات الطبية بالجهة المذكورة.

وقد نفت وزارة التجهيز أي تقصير لها نتج عنه الحادث مؤكدة في بيان أن الطريق الوطنية رقم 11 بعين السنوسي بمعتمدية عمدون من ولاية باجة، هو طريق معبد بالخرسانة الاسفلتية ويبلغ عرضه أكثر من 7.5 م ويصل بالمنعرجات إلى أكثر من 9 أمتار.
كما أكدت أن الطريق مجهز بعديد العلامات العمودية اللازمة للإعلام وتنبيه مستعملي الطريق خاصة بوجود منعرجات ومنحدرات خطيرة وعلامات تحديد السرعة وعلامات تحذير من المجاوزة.
من جانبها عملت وزارة الصحة على وضع خلية أزمة للغرض وتجنيد الطاقم الطبي وشبه الطبي في مختلف المستشفيات لمتابعة حالة ضحايا الحادث.