صرح للشاهد

الأربعاء,20 نوفمبر, 2019
عبد اللطيف عبيد لـ”الشاهد”: الانتهاكات الصهيونية في غزّة تهدف إلى القضاء على أي نفس نضالي للشعب الفلسطيني

قال الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية عبد اللطيف عبيد في تصريح لموقع “الشاهد” إنّ القضية الفلسطينية لا تزال القضية المركزية بالنسبة إلى التونسيين والعرب بصفة عامة رغم الظروف الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون.

وأضاف عبيد على هامش تظاهرة نظمتها النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين وبحضور السفير الفلسطيني هايل الفاهوم أنّ “الانتهاكات الوحشية الصهيونية متواصلة في فلسطين وغزة وتهدف إلى القضاء على أي نفس نضالي للشعب الفلسطيني الصامد”.

وتابع: “إسرائيل وبدعم من القوى العالمية وفي مقدّمتها الولايات المتحدة الأمريكية تنتهك حقوق الفلسطينيين ولا تريد أن تعترف بحقّهم في الحياة وفي أن يكون لهم دولة مستقلة”.

وأفاد عبيد بأن “دولة الاحتلال تمعن في هذه الانتهاكات أملا في القضاء على هذا النفس النضالي الذي سيبقى موجودا إلى أن يحقق الفلسطينيون أمالهم في الحرية وإقامة دولتهم”.

وأعلن عبيد تضامنه مع الصحفي الفلسطيني معاذ عمارنة الذي أصيب في عينه وهو بصدد تغطية الانتهاكات الصهيونية في غزة.