سياسة

الأربعاء,23 أكتوبر, 2019
عبد الكريم الهاروني: نتعهد بالكشف عن حقيقة الاغتيالات والجهاز السري للجبهة الشعبية

أكّد رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، أن حركة النهضة ستكشف الجهازّ السريّ لكل من استثمر بدماء الشهادة وصنع أسطورة الجهاز السري لحركة النهضة.
وقال الهاروني: “سنكشف تنظيمهم السرّي الذي امتلكوا بواسطته وثائق وشبكات اتصالات”. وتابع: “سننهي مسلسل المتاجرة بدماء الشهداء واتهام النهضة باطلا، ونترك القضاء مستقلا يقوم بدوره”.
وأضاف الهاروني خلال استضافته “بقناة الزيتونة”، أمس الثلاثاء ، أنّ الحكومة المقبلة الّتي ستشكلّها حركة النهضة ستجعل من بين أولوياتها كشف حقيقة الاغتيالات السياسية الذّي أضر توقيته بحركة النهضة، حيث أنّ الاغتيال الأول أسقط حكومة حمادي الجبالي والاغتيال الثاني أسقط حكومة علي لعريض.
وأضاف “رغم أنّهم كادوا لحركة النهضة، وعملوا لسنوات على ضربها، بافتعال الأوهام والأساطير، فإنها استطاعت أن تكون الحزب الأول في الانتخابات، وفي المقابل كل من اتهمّها باطلاً خسر الانتخابات “.
وقال عبد الكريم الهاروني: “الحركة ستعمل في المرحلة القادمة وعن طريق الحكومة التي ستكلفها على كشف الحقيقة للشعب التونسي”، مُتابعا: “ولن نسمح لأحد بالمتاجرة بدم الشهداء وفقر الفقراء وبطالة العاطلين عن العمل. وكل من سيسعى لتسميم الأجواء سنتصدى له بقوة القانون ومؤسسات الدولة”.