صرح للشاهد

الأربعاء,20 مارس, 2019
عبد الجليل التميمي لـ”الشاهد”: في عيد الاستقلال.. أشياء كبيرة غيبت وأشياء مازالت في طيات ارشيفات البوليس السياسي

أكد المؤرخ التونسي عبد الجليل التميمي أن يوم الاستقلال لم يقع دراسته دراسة منهجية وفاعلة ولم يتم تقريب الحقائق للرأي العام، مشيرا الى وجود أشياء كبيرة غيبت وأشياء مازالت في طيات ارشيفات البوليس السياسي وأرشيف بوليس الدول الغربية .
وأضاف في تصريح لموقع الشاهد أن تونس تحتاج الى عمل وجهد جديد من منطلق بعض المؤرخين الأمناء والصادقين لنقل هذا اليوم واعطائه الاهمية حتى على الصعيد الوطني، معتبرا أن هذا اليوم على أهميته يمر كانه يوم عادي بينما يجب ان يكون فاصلا بين فترة زمنية معينة وفترة مستقبلية اخرى.
وشدّد التميمي على أننا لم نموقع جهود الذين بنوا هذا البلد وحصلوا على الاستقلال، مشيرا الى أن الاستقلال لم يأتي من السماء بل هو عبارة عن جهد متواصل قام به بناة الدولة الوطنية والرجال الذين ضحوا من اجل ان ننعم بالاستقلال.

كما اعتبر أن الطبقة السياسية والتونسيين يجهلون استقلالهم وتاريخهم داعيا الطبقة السياسية والسياسيين ورجال الاعلام الى أن أن تموقع هذا الحدث موقعه الصحيح والابتعاد عن التشنج السياسي والتصريحات البائسة التي اضرت واساءت الى جهود التونسيين والتونسيات الذين حصلوا على هذا الاستقلال نتيجة الجهد المخلص والنظيف والامين لابطال تونس.