رياضة

الجمعة,12 يناير, 2018
ضمّت المنافسة المساكني ومعلول والخزري.. المهدي بنعطية أفضل لاعب مغاربي

اختارت مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية المدافع المغربي المهدي بنعطية لينال جائزة أفضل لاعب “مغاربي” لعام 2017، وذلك بعد الأداء الملفت له خلال العام المنصرم، ليتفوق على النجمين لاعب ليستر سيتي الإنكليزي الجزائري رياض محرز ومواطنه حكيم زياش لاعب أياكس أمستردام الهولندي.
 
وفاز مدافع نادي يوفنتوس بأعلى نسبة تصويت للقب في نسخته الخامسة، وفقاً للمجلة ذائعة الصيت التي كشفت أنها المرة الأولى التي يتم فيه ترشيح لاعب في خط الدفاع بعدما سبق أن فاز بها أربعة لاعبين جزائريين منذ عام 2013، ليكسر سطوة الجزائر عليها.
 
وتفوق بنعطية البالغ من العمر 30 عاماً على حامل اللقب مرتين متتاليتين، الجزائري رياض محرز الذي سبق أن فاز باللقب في الموسمين الماضيين 2015 و2016، لكنه تراجع في مستواه قبل أن يستعيد حضوره مع المدرب كلود بويل في ليستر سيتي هذا الموسم.
 
وتمكن بنعطية لاعب بايرن ميونخ السابق من تخطي مواطنه المتألق مع أياكس أمستردام الهولندي، حكيم زيّاش الذي يبدع مع منتخب بلاده المغرب أيضاً، والمتأهل لكأس العالم 2018 في روسيا الصيف المقبل، في الوقت الذي أشارت فيه المجلة إلى أن مدافع اليوفي استحق اللقب بجدارة على الرغم من تعرضه لإصابة في الركبة في منتصف شهر أكتوبر/ تشرين الأول.
 
وحل بنعطية أولاً في التصويت، تلاه رياض محرز ثم زياش، وجاء في الترتيب كل من فوزي غلام (نابولي / الجزائر) ويوسف مساكني (لخويا / تونس) وعلي معلول (الأهلي / تونس) ووهبي خازري (رين / تونس) ونبيل درار (فناربخشة / المغرب) ثم سفيان هني (أندرلخت / الجزائر).
 
وكانت فكرة اللاعب المغاربي الأفضل قد أطلقتها المجلة في عام 2013 وفاز فيها إسلام سليماني (الجزائر) ثم نالها مواطنوه تباعاً ياسين الإبراهيمي (2014) رياض محرز (2015 و2016) قبل أن يتوج المغربي بنعطية بلقب عام 2017.