صرح للشاهد

الخميس,13 يونيو, 2019
صلاح الدين الجورشي لـ”الشاهد”: الديمقراطية ما زالت ترتكز بشكل كبير على الأحزاب


اعتبر المحلّل السياسي صلاح الدين الجورشي أن الترشحات خارج إطار الأحزاب رسائل قوية موجهة لمنظومة قائمة حاليا، مبيّنا أن ترشح المستقلّين أو ما شابههم هو بمثابة تأكيد أن الأحزاب السياسية ارتكبت أخطاء كبيرة وفقدت جزءا كبيرا من ثقة المواطنين.
وأضاف الجورشي في تصريح لموقع “الشاهد” أن وجود هذا الفراغ لا يمكن أن يستمر على مستوى الحياة السياسية، حيث تحاول الأحزاب والمنظمات والمجتمع المدني أن تملأه، معتبرا أن الإشكالية تتمثّل في أننا نجد أنفسنا أمام منعرج خطير ستكون له تداعيات على المؤسسات وعلى الحياة السياسية.
كما أكد المحلل السياسي أن الديمقراطية مازالت ترتكز بشكل كبير على الأحزاب السياسية، والحزب السياسي لا يزال يشكّل الرافعة المهمة والمحورية في النظام السياسي الديمقراطي، مشيرا إلى أنه اذا ضعفت هذه الأحزاب سنجد أنفسنا أمام حالة من التشتت الواسع النطاق وهذا التشتت بدل أن يخلق تنافسا بين هياكل جامعة لجزء من المواطنين، سنجد أنفسنا أمام تشتت واسع النطاق وبالتالي أمام أفراد، مهما كان قيمتهم، فإنه عمليا يصعب أن يقع الاعتماد عليهم كليا لإدارة شؤون البلاد والحكم.