أخبــار محلية

الأربعاء,16 أكتوبر, 2019
صفاقس: حملات الشباب المتطوع في مجال النظافة ورفع الفضلات تتحول إلى الجامعات

بعد أن شملت عددا من الشوارع والساحات والفضاءات العامة بمدينة صفاقس، تحولت الحملات التطوعية في مجال النظافة ورفع الفضلات التي انخرطت فيها مجموعات من شباب الجهة إلى داخل أسوار عدد من الجامعات بمبادرات من طلبتها.
وأطلق طلبة المعهد العالي لإدارة الأعمال بصفاقس صباح اليوم الاربعاء في مبادرة مماثلة انطلقت برفع للعلم على الساعة الثامنة والربع قبل الشروع في حملة جمع تبرعات لاقتناء مواد دهن وتبييض تمكنهم ابتداء من الساعة منتصف النهار من طلاء جدران المؤسسة وتعهدها بالنظافة والتبييض والعناية بالمجموعات الصحية إزالة الأعشاب الطفيلية ورفع الفضلات.
وقال الطالب وسيم العبيدي صاحب المبادرة التي وصفها بالمستقلة والتلقائية في تصريح ل(وات) أن فريقا من طلبة المؤسسة اتفقوا على ذلك، لافتا إلى أن طلبة كليتين مجاورتين هما كلية العلوم الاقتصادية والتصرف بصفاقس والمدرسة العليا للتجارة بصفاقس انخرطوا بدورهم في المبادرة وسينفذون حملات مماثلة.
وفضلا عن الجانب المتعلق بالنظافة والتبييض، أوضح العبيدي أن برنامج الحملة سيشمل كذلك الجانب الدراسي من خلال دعوة الطلبة إلى الانخراط في سلوك جماعي فيه التزام بجدول أوقات الدروس والمواظبة على حضور المحاضرات بما من شأنه أن يحسن في نسب النجاح ويقلص من الغيابات ونسب الفشل والتأجيل لدورات المراقبة، وفق قوله.
وفسّر هذا الخيار بشعور لدى الطلبة في استغلال الموجة الإيجابية التي أتت بها الحملات الشبابية والاستفادة منها على جميع الأصعدة بما يعود بالنفع على الطالب والمؤسسة الجامعية على حد السواء.