إقتصاد

الأربعاء,5 يونيو, 2019
شركة سيفاكس تعود للنشاط وتسدّد المستحقات المالية المتخلدة بذمتها

قال النائب ورجل الأعمال محمد الفريخة إنّ شركة الخطوط الجوية سيفاكس آر لاينز عادت الشركة للعمل والنشاط بعد توقيعها لاتفاق مع شركة نيجيرية لتسير رحالات في البلدان الإفريقية.

وأشار الفريخة في تدوينة على صفحته الرسمية بموقع فايسبوك إلى أن الشركة استعادت أغلب إطاراتها وعمالها الذين توقفوا عن العمل في 2015 بسبب تعليق نشاط الشركة وقامت بتسديد مستحقاتهم المادية جميعا. كما أن الشركة ستنطلق بداية من 7 جوان في تسوية وضعية أصحاب تذاكر السفر غير المنجزة وذلك عبر دفعات كل شهر.

وجدد محمد الفريخة اعتذاره من المسافرين والعمال بخصوص هذا التأخير، الذي قال إنّه خارج عن نطاقه. وقال إنّه قرر في سنة 2015 تعليق نشاط الشركة بعد أن تعرضت لصعوبات كبيرة إثر العمليات الإرهابية التي ضربت بلادنا في ذلك الوقت وتراجع أعداد المسافرين والسياح، وكان والهدف إعادة هيكلة الشركة حتى لا تتعرض للإفلاس.. “غير أن الإجراءات الإدارية والقضائية لإقرار برنامج إعادة هيكلة الشركة طالت واستمرت لأكثر من 3 سنوات وخلال هذه الفترة لم يكن بإمكان الإدارة التصرف في شيء لأن نشاط الشركة معلق.

وأوضح النائب محمد الفريخة أن شركة سيفاكس ملتزمة بتسديد كل المستحقات المتخلدة بذمتها، نافيا ما وصفها إشاعات وأكاذيب راجت خلال سنوات عن تعمده إفلاس الشركة والتهرب من تسوية التزاماتنا المالية.

وشدّد محمد الفريخة على أن شركة سيفاكس ليست ملكا له وحده، بل قام بتأسيسها بعد الثورة ومعه عدد آخر من المساهمين، ودعا في هذا السياق إلى إبعاد المؤسسات وموارد رزق الناس على كل الحسابات والتجاذبات ، وفق تعبيره.