أخبــار محلية

الخميس,12 ديسمبر, 2019
شركة الكهرباء والغاز تطلق خدمة جديدة لاستخلاص الفواتير عبر الهاتف الجوال

 أطلقت الشركة التونسية للكهرباء والغاز، الخميس، خدمة الكترونية جديدة لاستخلاص فواتير الكهرباء والغاز عبر الهاتف الجوال.
ووضعت الشركة هذه الخدمة لفائدة حرفاء جهد منخفض، الذين يملكون بطاقات بنكية أو بطاقات مسبقة الدفع والمشتركين في أحد مشغلي الهواتف الجوالة (اتصالات تونس أو أوريدو أو أورنج).
وقامت الشركة التونسيّة للكهرباء والغاز، تبعا لذلك، بتوقيع اتفاقيّة شراكة تتعلّق باطلاق هذه الخدمة الالكترونية مع كل من نقديات تونس والشركة التونسية للبنك.
وأوضح الرئيس المدير العام للشركة التونسية للكهرباء والغاز، المنصف الهرابي، خلال لقاء صحفي، أن طريقة استخلاص الفواتير الجديدة تندرج في اطار تحسين جودة الخدمات المعتمدة على استعمال التكنولوجيات الحديثة والاتصال.
وذكّر الهرابي أنّ الشركة كانت قد أطلقت، خلال السنوات الفارطة، مجموعة من الخدمات الجديدة بهدف الاقتراب من الحرفاء وتلبية حاجياتهم علاوة على تنويع طرق الاستخلاص الالكتروني ووسائل الاتصال والمتمثلة خاصة في الاحالة البنكية أو البريدية والاستخلاص الشهري والاستخلاص عن طريق مكاتب البريد أو عبر موقع واب الشركة.
وأشار، في السياق ذاته، الى أن عمليات الاستخلاص الالكتروني لفواتير الكهرباء والغاز بلغت 235 ألف عملية خلاص، الى موفى نوفمبر 2019، بقيمة جملية ناهزت 37 مليون دينار، مقابل 126 ألف عملية استخلاص الكتروني (بقيمة 17 مليون دينار) سنة 2015.
وأكد المسؤول أن الديون غير المستخلصة لدى حرفاء شركة الكهرباء والغاز تقارب حاليا 1700 مليون دينار من ضمنها ديون بقيمة 900 مليون دينار متخلّدة بذمّة المؤسسات العمومية وهياكل الدولة.
وأعلن الهرابي، كذلك، عن توجه الشركة نحو انجاز مشاريع جديدة لرقمنة الخدمات وخاصّة منها خدمات إرسال الفواتير للبريد الالكتروني قصد تمكين الحرفاء من الاحتفاظ بالفواتير الالكترونية.
وأفاد المدير العام لشركة نقديات تونس، بدوره، أن شركة الكهرباء والغاز ترسل نحو 20 مليون فاتورة الى منازل الحرفاء، مبينا أنه يتم استخلاص 9 مليون فاتورة منها مباشرة عبر شبابيك الشركة و3 ملايين فاتورة عبر مكاتب البريد، وبالتالي “ستساعد خدمة الاستخلاص الالكتروني الحرفاء من تجنب عناء التنقل وهدر الوقت”.
وأشار وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة سليم الفرياني، من جهته، الى ضرورة التأقلم مع التكنولوجيات الحديثة ومزيد الانخراط في الخدمات الالكترونية مع تثمين التطبيقات الجديدة المصممة من قبل المؤسسات الناشئة الشابة.
وثمّن الوزير جهود شركة الكهرباء والغاز لتحسين خدماتها وتنويع ودعم انتاجها من الكهرباء مذكرا ان الشركة انخرطت في تنفيذ عدد من المشاريع في هذا السياق.
وأفاد الفرياني أن المحطة الكهربائية ببرج العامري – المرناقية، التي تبلغ طاقة انتاجها 624 ميغاواط، ستدخل حيز الاستغلال، قريبا، في حين سينطلق استغلال محطة الكهرباء الايكولوجية بنظام مختلط برادس (450 ميغاواط) خلال صائفة 2020.
وأضاف قوله “مع دخول محطتي الكهرباء حيز الاستغلال، اللتين ستوفران طاقة اضافية بنحو 1000 ميغاواط، لن نشهد في تونس حالة الانقطاع الكامل للتيار مرة أخرى”.