إقتصاد

الأربعاء,28 فبراير, 2018
سيضمّ 150 شخصية عربيّة ضالعة في الشأن الاقتصادي ..تونس تحتضن مؤتمر التكامل الإقتصادي العربي

لا ينكر أحدٌ أنّه رغم محدودية النتائج الاجتماعية و الاقتصادية ، نجحت تونس في تحقيق انتصارات كبرى لتحتل مراكز الصدارة و ليتحسن ترتيبها في القائمات الدولية، لتحافظ بذلك على مكانتها ودورها المركزي في العالم العربي و الدولي أيضا.

و تمكنت تونس رغم الصعوبات الاقتصادية و الاجتماعية من فكّ جلّ الإشكاليات لتكون قصة نجاح تختلف عن باقي دول العالم ، قصة نجاح بشهادة الدول العربية و الغربية

تونس تحتضن مؤتمر التكامل الإقتصادي العربي

تحتضن تونس بداية من اليوم الأربعاء 28 فيفري وعلى مدى يومين مؤتمر التكامل الإقتصادي العربي.

وقال الأمين العام المساعد بالجامعة العربية ورئيس مركز تونس بالجامعة عبد اللطيف عبيد، إن مؤتمر التكامل الإقتصادي العربي سيُنتظم بحضور 150 شخصية مهتمة بالشأن الإقتصادي والتنموي العربي.وسيُسجل المؤتمر تدخلات لحوالي 40 مسؤولا عربيا وخبيرا.

وأضاف عبيد أنّ هذا المؤتمر، الذي ينظمه مركز الجامعة العربية بتونس والمعهد العربي للتخطيط بالكويت تحت شعار ‘التكامل الإقتصادي العربي… الإنجازات والآفاق’، سيحضره مسؤولون وخبراء من تونس والمغرب والجزائر وليبيا ومصر والكويت والسودان وبقية الدول العربية، إلى جانب ممثلين عن القطاع الخاص والباحثين.

ويختتم المؤتمر أعماله من خلال الإعلان عن بيان تونس الذي سيتضمن حزمة توصيات من بينها دفع التكامل الإقتصادي العربي مجددا وإرساء مقومات تحقيق تكامل عربي على غرار التجمعات الإقتصادية الأخرى في العالم.

تونس وإسبانيا يوقعان على جملة من الاتفاقيات

تُوجت أشغال الدورة الثانية للاجتماع رفيع المستوى التونسي الإسباني برئاسة رئيس الحكومة يوسف الشاهد ونظيره الإسباني “ماريانو راخوي” بإمضاء 8 اتفاقيات تعاون بين البلدين.

وشملت الاتفاقيات اتفاق تعاون في مجال الأمن ترمي إلى التعاون في مقاومة الجريمة المنظمة إضافة إلى اتفاق تعاون في مجال الفلاحة والمياه والبيئة والتغيرات المناخية و اتفاق تعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي ومذكرة تفاهم في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال.

كما شملت الاتفاقيات الممضاة اتفاق في مجال الثقافة ومشروع تعاون بين دار المصدر التونسية ونظيرتها الاسبانية ومذكرة تفاهم في التكوين المهني واتفاق تعاون في الحماية المدنية حسب مراسل الجوهرة “اف ام”.

و كشف نائب رئيس منظمة الأعراف هشام اللومي خلال المنتدى التونسي الاسباني يوم الاثنين 26 فيفري 2018 عن وجود 64 مستثمرا اسبانيا في تونس وأنّ حجم المبادلات بين البلدين بلغ قرابة الـ3000 مليون دينار.

وقال ”بإمكان تونس مضاعفة هذه الأرقام، هناك إمكانيات للترفيع في حجم المبادلات التجارية والاستثمار بين تونس وإسبانيا في الثلاث سنوات القادمة”.

رئيس جمهورية غينيا الإستوائية في زيارة رسمية إلى تونس

يؤدّي رئيس جمهورية غينيا الإستوائية تيودورو أوبيانغ نغيما مباسوغو زيارة رسمية إلى تونس من 26 إلى 28 فيفري الحالي على رأس وفد هام من الوزراء وكبار المسؤولين الغينيين، وذلك بدعوة من رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي.

وتأتي هذه الزيارة، الّتي تعدّ الأولى من نوعها لرئيس غينيا الإستوائية إلى تونس،في إطار مزيد تكريس إنفتاح تونس على محيطها الإفريقي وتعزيز علاقات التعاون مع مختلف الدول الإفريقية.

ويعود تاريخ العلاقات الديبلوماسية بين البلدين إلى سنة 1972 ، حيث ترتبط تونس وغينيا الاستوائية بعلاقات تعاون حديثة في مجالات الإقتصاد والطاقة والتعاون الفني والثقافي والشباب والرياضة.

ويتضمّن برنامج الزيارة وفق بلاغ لرئاسة الجمهورية لقاءات يجريها الرئيس الغيني مع كلّ من رئيس الجمهورية ورئيس مجلس نواب الشعب ورئيس الحكومة، إضافة إلى توقيع عدد من اتفاقيات التعاون.