صرح للشاهد

الأربعاء,4 ديسمبر, 2019
سمير الشفّي لـ”شاهد”: مهمّة الحكومة القادمة صعبة ولا نيّة للاتحاد للمشاركة فيها

قال الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سمير الشفّي في تصريح لموقع “الشاهد” إنّ الاتحاد ليست له نيّة المشاركة في الحكومة المزمع تشكيلها، مبيّنا أن الاتحاد حريص على استقلاليته والبقاء على مسافة مع الحكومة.
وأضاف الشفّي أن الاتحاد متمسّك بدوره التعديلي وبالحفاظ على حقوق منظوريه وعلى التوازنات الاقتصادية والاجتماعية وهذا ما يجعل الاتحاد يبتعد عن الدخول في أي حكومة.
وتابع: “نحن حريصون على أن تشكل الحكومة في أقرب وقت حتى تمارس عملها وتبدأ في الملفات الثقيلة جدا على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والسياسي في علاقة بقانون المالية وبالاستحقاقات الاجتماعية وانتظارات الشباب التونسي في إمكانية بناء حياته الكريمة فوق أرضه”.
وأوضح الشفّي أن مهمّة الحكومة القادمة صعبة جدا، وهو ما يجعلها في حاجة إلى وضع مشروع مناسب يلبّي انتظارات الشعب التونسي. وأفاد الشفّي بأنّ الاتحاد مقتنع أن الانتخابات أفرزت مشهدا سياسيا يتسم بتشتت الكتل وتضاربها وبتناقضها، مؤكّدا أنه لا تراجع عن المسار الديمقراطي بكلّ تعقيداته وألوانه.
وبيّن الشفّي أن الطبقة السياسية لم تستطع بلورة رؤية شاملة لمشروع وطني جامع لإنقاذ البلاد خاصة في ظلّ الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية السيئة، وهذا ما يجعل الاتحاد يشعر بالقلق إزاء هذا الوضع، وفق تعبيره.