صرح للشاهد

الخميس,21 فبراير, 2019
سليم العزّابي لـ”الشاهد”:لا خوف من الخلط بين الدولة والحزب ورئيس الحكومة ليس له أيّ تدخّل في الحزب

قال المنسق العام لحركة “تحيا تونس” سليم العزابي في تصريح لـ”الشاهد” إنه لا خوف من الخلط بين الدولة والحزب مؤكدا أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد منكب تماما على مشاغل التونسيين والقدرة الشرائية لهم والمسائل الامنية والوضع الاقتصادي والاجتماعي وليس له أيّ تدخّل في الحزب.
وأضاف العزابي على هامش ندوة للإعلان عن المسار التأسيسي والانتخابي لحزب تحيا تونس بالعاصمة أن “تحيا تونس” داعمة للحكومة من توفير الحزام السياسي والدعم اللازم لها للدفع نحو القيام بالإصلاحات التي تحتاجها البلاد.
وأكد العزابي أنه سافر على حسابه الخاص إلى فرنسا من أجل الاجتماع بالجالية وإطارات الحزب هناك مشيرا إلى انه “لم يحضر أي وزير ولا رئيس الحكومة في هذا الاجتماع”.
وأكّد العزابي أنه تم الانطلاق رسميا في المسار التأسيسي لحركة “تحيا تونس” الذي سيحدث في مؤتمر تأسيسي تكون فيه الضمانات لكل الشخصيات المستقلة التي لن تنخرط في الحركة ولكن ستعطيها المصداقية والنزاهة اللازمة لتنظيم مؤتمر على أساس الديمقراطية والشفافية.
وأفاد العزابي أن هذا المسار سينطلق يوم 2 مارس وينتهي يوم 21 أفريل لانتخاب هياكل وطنية وجهوية ومحلية منتخبة مباشرة من القواعد.
وبيّن العزابي أنه تم تكليفه يوم 27 جانفي من قبل الحركة بالقيام بمسار توحيدي داخل الحزب بالتشاور مع أحزاب حركة مشروع تونس و حركة المبادرة وحزب البديل التونسي وشخصيات دستورية كبيرة.