عالمي دولي

الجمعة,14 فبراير, 2020
سلاح الجوّ الأمريكي يسمح للرجال بإطلاق اللحى وللنساء المسلمات بإرتداء الحجاب

في محاولة لاستيعاب الطوائف والمذاهب الدينية المختلفة التى باتت تمثل نسبة كبيرة من العاملين بالقوات المسلحة الأمريكية، عدّلت قيادة سلاح الجو الأمريكي لوائحها الداخلية بما يسمح رسميًا للطيارين بارتداء ملابس دينية مثل العمائم أو الحجاب أو حتى إطلاق اللحى، بعد تقدمهم بطلبات.

و يسمح التعديل الجديد لأفراد سلاح الجو بارتداء الملابس ذات الارتباط الديني، طالما أنها محافظة وتتسم بالأناقة وتظهرهم بشكل مهذب ومهني، كما تشمل القواعد الجديدة السماح بتطويل اللحى والشعر.

وتنص القواعد الجديدة على ألا يزيد طول اللحية عن سنتيمترين ونصف السنتيمتر، كما يجب أن تكون العمائم والحجاب بألوان تشبه إلى حد ما الزي الرسمي الموحد للقوات.

ووفقًا لموقع “ميليتاري تايمز”، فإن قرار سلاح الجو يأتي بعد منح الجيش الأمريكي الجنود المسلمين من حق ارتداء أغطية الرأس وإطلاق اللحية بما يتماشى مع معتقداتهم الدينية في سنة 2017.

وفي سنة 2018، أصبح الرقيب عبد الرحمان غيتان، أول طيار مسلم يحصل على حق إطلاق لحيته لأسباب دينية، وكانت النقيبة ميساء عوزة، أول ضابط في هيئة تحكيم سلاح الجو ترتدي الحجاب، والتي ظهرت في فيلم وثائقي قصير على قناة “إن بي سي” العام الماضي.

وكانت ميساء، قد أعلنت في الفيلم الوثائقي الذي بثته شبكة إن بي سي الإخبارية الأمريكية، وهو يعيد مسار رحلة المرأة الاستثنائية التي تركت بالفعل بصمتها على التاريخ العسكري للولايات المتحدة، “كنت أول امرأة مسلمة محجبة تم قبولها في هذا البرنامج الصعب للغاية في قاعدة سكوت للقوات الجوية في إلينوي.

وكان المسلمون والسيخ والوثنيون في سلاح الجو يطلبون تلك الإعفاءات في سلاح الجو بشكل فردي، ولكنها المرة الأولى التي يتم فيها توحيد المبادئ التوجيهية وعملية الموافقة المصاحبة لها.

يذكر أن عدد المسلمين داخل القوات الأمريكية يقرب من 6 آلاف مجند، من بين 2.2 مليون مجند هو عدد أفراد الخدمة في الجيش الأمريكي، من بينهم 765 بسلاح الجو، و545 بسلاح المارينز، وذلك وفقا لإحصائية للبنتاجون لسنة 2015.