سياسة

الخميس,14 يونيو, 2018
سفير الإمارات بتونس يردّ على الصحفي الفرنسي نيكولا بو

أياما بعد الضجة التي اثارها مقال الصحفي الفرنسي المثير للجدل نيكولا بو حول «لقاء سري قال انه جمع وزير الداخلية السابق لطفي ابراهم برئيس مخابرات دولة الامارات في جزيرة جربة للتخطيط لتنفيذ انقلاب في تونس دخل سفير دولة الامارات العربية بتونس سالم عيسى القطام الزعابي على الخط.
واشار السفير في لقاء صحفي عقده ظهر اليوم الخميس 14 جوان 2018 بمقر السفارة الى ان هدف ما اثير في بعض وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي حول محاولة انقلابية في تونس وضلوع الامارات فيها ضرب العلاقات بين بلاده وتونس من جهة وبين تونس والسعودية من جهة أخرى، مشددا على ضرورة “البحث عمن يقف وراء هذه الحملة وهذه المزاعم”.
و نقلت وكالة تونس افريقيا للانباء عن السفير قوله ان “بلاده لا تتدخل في الشأن الداخلي لبقية الدول”، مؤكدا أن استقرار تونس هو من استقرار الامارات، وأن استقرار بلاده هو من استقرار تونس وان ذلك ما تحرص عليه القيادتان في البلدين.
وفي ما يتعلّق بما تم تداوله حول لقاءات جمعت وزير الداخلية السابق لطفي براهم بمسؤولين إماراتيين، أوضح السفير الاماراتي أن “اي مسؤول في دولة من الدول لا يمكنه أن يقابل مسؤولا من دولة أخرى دون موافقة السلطات العليا في بلاده”.
وعن واقع التعاون الثنائي بين تونس والامارات بين السفير الزعابي حرص بلاده على المضي قدما في تنفيذ المشاريع الاماراتية بتونس، لافتا إلى أن الروتين الاداري ما زال يشكل عائقا أمام تطوير بعض المشاريع وتقدمها على غرار “مشروع ابو خاطر” في البحيرة الذي قال انه ينتظر تعجيل الحكومة التونسية بالاجراءات حتى يرى النور، إلى جانب 600 مدرس تمت المطالبة بهم للتدريس في الامارات.