مختارات

الخميس,21 نوفمبر, 2019
سعيد الجزيري: “حزب الرحمة سيشارك في الحكومة إذا دعي لها ولا يرفض التعامل مع أي حزب”

أكد رئيس حزب الرحمة، سعيد الجزيري، أن حزبه لديه من الكفاءات ما يؤهله للمشاركة في الحكومة المقبلة إذا دعي لها وأنه يهتم أساسا بوزارة الصحة، نظرا إلى أنها وزارة مهمة جدا للتونسيين وأن الوضع الصحي في البلاد مترد جدا، وفق تعبيره.
وقال الجزيري في تصريح صحفي إثر لقاء جمعه وقياديين من الحزب برئيس الحكومة المكلف الحبيب الجملي اليوم الخميس بدار الضيافة بقرطاج، في إطار مشاوراته بشأن تشكيل الحكومة، “إن حزب الرحمة لم يطرح اليوم أية مقترحات على رئيس الحكومة بل استمع الى رؤياه”، مبرزا أن الجملي أكد مرة أخرى على استقلاليته وأنه يعي ويضع في اعتباره جيدا الوضع الصعب بالبلاد وانتظارات الشعب، وفهم أن الشعب لديه القدرة ليجازي أو يعاقب.
وأضاف أن الحزب ليس لديه اعتراضات على أي حزب موجود على الساحة وأنه يتعامل مع كل الأيديولوجيات وكل الأحزاب على أساس مصلحة البلاد وما ينفع المواطنين ، مشددا على أن تصويت نواب حزب الرحمة في البرلمان للحكومة مرتبط بمدى توفر الكفاءة في أية شخصية مقترحة.
يشار إلى أن حزب الرحمة (توجه إسلامي) فاز بخمسة مقاعد في البرلمان.