أخبــار محلية

الأربعاء,10 يناير, 2018
سرقة سيارتين و34 دراجة نارية وسطو على المغازة العامة.. هل هذا فعلا ما يسمى بالاحتجاج على غلاء الاسعار ؟

تحولت بعض الاحتجاجات التي انطلقت تحت شعار “الاحتجاج على غلاء الأسعار” إلى حالة من الفوضى تخللتها عمليات سرقة واقتحام ونهب وحرق لمراكز الأمن ولعدد من المحلات التجارية واضطرت السلطات إلى الدفع بتعزيزات امنية مطمئنة في الآن نفسه التونسيين بأنها لا تستهدف الاحتجاجات السلمية وإنما كثفت جهودها بعد تحويل وجهة التظاهر السلمي إلى عمليات اقتحام ونهب.

و كشف الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية، العميد خليفة الشيباني حصيلة ليلة الاحتجاجات التي شهدها عدد من المناطق في الليلة الفاصلة بين الاثنين والثلاثاء، مبرزا ان محتجين عمدوا الى اقتحام مؤسسات سيادية وتجارية تخللتها عمليات سرقة ونهب واعتداءات على اعوان الامن .

وفي التفاصيل نقلت وكالة تونس افريقيا للانباء عن الشيباني تأكيده اقتحام مركز الامن الوطني بالبطان التابعة لولاية منوبة وحرق أحد مكاتبه واقتحام مركز الامن الوطني بالقطار من ولاية قفصة وبعثرة بعض الوثائق والتجهيزات به وحرقها أمام المركز، لافتا الى انه تم اقتحام مستودع القباضة المالية بنفس المنطقة وسرقة كمية من السجائر داخلها، واقتحام المستودع البلدي بنفس المدينة وسرقة سيارتين ودراجات نارية منه.

وكشف المتحدث عن خلع مؤسسة تجارية بحي الانطلاقة بالعاصمة والاستيلاء على مواد غذائية من داخلها، واقتحام المستودع البلدي بمدينة القصرين الكائن بحي البساتين وسرقة 34 دراجة نارية منه، ورشق أعوان الامن بالحجارة وبزجاجتي مولوتوف مما أسفر عن اصابة عوني أمن ومدير اقليم الامن الوطني بالقصرين باصابات متفاوتة الخطورة.

وحسب نفس المصدر تعمد محتجون الى اقتحام مقر معتمدية طبربة واخراج الاثاث من داخله وحرقه مضيفا انه تم ايضا اقتحام فرع أحد البنوك في طبربة.

واكد الشيباني انه تم خلال هذه الاحداث تسجيل إصابة 3 اعوان أمن بطبربة باصابات متفاوتة الخطورة. مشددا على ان العديد ممن نفذوا عمليات السرقة والنهب كانوا يحملون أسلحة بيضاء وهراوات خلال اقترافهم تلك العمليات.

كما أدرجت صورا تُظهر حالة الفوضى وتناثر السلع في المغازة العامة بالتضامن بعد اقتحامها ونهب بعض محتوياتها.

من جانبها ، انتقدت نقابة قوّات الأمن الداخلي، في ساعة متأخرة ليلة الاثنين، ما يُروّج عن قمع الاحتجاجات السلمية، قائلة إنّ الاحتجاجات الليلية التي قالوا عنها سلمية تسفر عن خلع مقر مغازة تجارية وسرقة بعض محتوياتها في حي التضامن والأمن حاليا يتصدى لمن يسمونهم المحتجين على غلاء الأسعار.

وتهكّمت النقابة، في تدوينة نشرتها على صفحتها الرسمية بموقع فايسبوك، على من يتحدّث عن سلميّة الاحتجاجات، قائلة إنّ “النهب والسرقة وقلة المعروف هو عنوان الاحتجاج الليلي”.