سياسة

الجمعة,10 أغسطس, 2018
سجلت مداخيل هامة..البحيري يسائل وزير المالية ومحافظ البنك المركزي حول تدني رصيد تونس من العملة الصعبة

 توجه نور الدين الدين البحيري رئيس كتلة حركة النهضة عبر صفحته الرسمية بسؤال إلى محافظ البنك المركزي مروان العباسي ووزير المالية رضا شلغوم ،حول سبب استمرار تدني رصيد تونس من العملة الصعبة رغم ما تم تسجيله من “مداخيل هامة جدا من العملة الصعبة خاصة من  عائدات قطاع زيت الزيتون وقطاع السياحة”.

وفي تصريح إعلامي امس الخميس، أشار البحيري  إلى أنه سجل سؤلا شفاهيا في مجلس نواب الشعب لوزير المالية حول هذا الملف.

وتابع “أسجل اهتمام بعض وسائل الاعلام واجتهاد نائب عن المعارضة في تقديم أجوبة وهو دليل على أن الموضوع يحتاج الى نقاش وتوضيح حتى يطمئن الراي العام …ونحن حريصون على مصداقية مؤسسات الدولة وعلى الشفافية ونري ان نقول للتونسيين والمعارضة التي لا تُفوت أية فرصة للتشكيك في صدقية الدولة والحكومة نريد ان نُوّضح لكم كل الارقام والمصاريف والمداخيل بكل شفافية”.

ولفت إلى أن في سؤاله تنبيها إلى أن جزءا كبيرا من العملة الصعبة يُصرف في الاقتصاد الموازي ،مذكرا بأن مجلس نواب الشعب كان قد أقر مبدأ بعث شباك للتداول بالعملة الصعبة خاصة في المناطق الحدودية لافتا إلى ضرورة تفعيل هذه الخيار .

وختم قائلا ” أن يتم تداول العملة الصعبة في مؤسسات منظمة افضل من تداولها في السوق الموزاية وهو ما يحرم الدولة من الاستفادة من كمية هامة من العملة الصعبة ونحن في أشد الحاجة لها لتوفير مواد ضرورية للتصنيع أو للأدوية “.