أخبــار محلية

الخميس,17 أغسطس, 2017
ستشهد تطبيق نظام السداسي الجديد…مجلس وزاري يتدارس الإستعدادات للعودة المدرسية

مرت اشهر على اقالة وزير التربية ناجي جلول من قبل رئيس الحكومة يوسف الشاهد، رضوخا لنقابات التربية والتعليم التي طالما طالبت بالبحث عن بديل لجلول في ظل صراع بين الطرفين، قيل أنه شخصي، ودام منذ توليه حقيبة وزارة التربية إلى حين إقالته.

أكثر من 3 أشهر ووزارة التربية بدون وزير يسيرها وزير بالنيابة وهو وزير التعليم العالي سليم خلبوس.

و مع قروب موعد العودة المدرسية دون البحث عن بديل لجلول، أكد وزير التربية بالنيابة ووزير التعليم العالي والبحث العلمي سليم خلبوس أن الاستعدادات للعودة المدرسية والجامعية 2017-2018 تسير في ظروف عادية رغم بعض الصعوبات.

وأفاد خلبوس، في تصريح للإذاعة الوطنية اليوم الخميس 17 أوت 2017، بأن مجلسا وزاريا مضيقا سينعقد قبل العودة المدرسية والجامعية إلى جانب العمل صلب وزارة التربية على تعديل منظومة الامتحانات حتى تكون متطابقة مع نظام السداسي الجديد.

وبخصوص مطالب المعلمين النواب، قال الوزير إن الوزارة تسعى إلى إيجاد حلّ وسط خاصة مع الظروف المالية والاقتصادية التي تمرّ بها البلاد.

 وجدير بالذكر أن ملف المعلمين النواب من بين الملفات التي تسببت في الازمة بين وزير التربية السابقة ونقابات التعليم.

و لعل الصراع بين وزارة التربية والنقابات لا ينفك ينتهي فقد، أرسلت النقابة العام للتعليم الثانوي الخميس 3 أوت برقية احتجاج الى وزير التربية بالنيابة سليم خلبوس بسبب عدم الاعلان عن الشغورات الحاصلة بالمؤسسات التربوية.

وذكرت النقابة في برقية الاحتجاج أن وزارة التربية اصدرت قائمة الشغورات الخاصة بمديري المؤسسات التربوية ونظّارها المعروضين على التناظر في اطار حركة النقل الدورية واستثنت  بعض الادارات من ذلك.

وطالبت في سياق متصل بتجاوز هذه النقيصة والاعلان عن بقية  الشغورات مع ضرورة تمديد أجل المشاركة في المراكز المعروضة حاليا للتناظر الى حين اصدار الملحق التعديلي.