الاقتصاد

السبت,19 يناير, 2019
روني الطرابلسي : 2019 ستكون سنة إقلاع القطاع السياحي

رجّح وزير السياحة والصناعات التقليدية، روني الطرابلسي، أن تكون 2019 سنة إقلاع القطاع السياحي وسنة 2020 الموعد الحقيقي لمعاينة التغييرات الإيجابية، وذلك وفق توقعاته في حوار مع “وات” نشرته اليوم السبت.

كما أكّد أن عملية إعادة فتح الوحدات الفندقية، التي أغلقت أبوابها بعد الثورة، والتي يناهز عددها 184 نزلا (45 نزل غلق موسمي و27 نزل غلق بغرض التهياة و38 نزل في إطار عقوبات ادارية و74 لأسباب اخرى)، تعتبر من أولويات الوزارة حاليا.
كما تسعى وزارته حاليا لاستعادة أسواق تونس التقليدية واستقطاب أكبر عدد من السياح وأساسا من أوروبا وروسيا والصين.
وأشار وزير السياحة في هذا الصدد إلى أن عدد الفرنسيين الوافدين على تونس خلال 2018، زاد بنسبة 37 بالمائة مقارنة بسنة 2017 ليصل الى مستوى 800 ألف سائح.
وتعمل الوزارة على أن يصل هذا العدد الى 1 مليون فرنسي خلال 2019 ومحاولة الاقتراب من المعدل القياسي المسجل سنة 2010 (1.4 مليون سائح).
كما كشف عن اهتمام بسوق البلدان العربية (قطر والسعودية والإمارات والأردن والعراق…) خاصة مع اقتراب موعد انطلاق الدورة الثلاثين للقمة العربية المتوقع ان تحتضنها تونس موفى مارس 2019. وستقوم الوزارة بوضع برنامج خاص للوفود المرافقة لرؤساء الدول العربية وأساسا تنظيم زيارات لعدّة مواقع سياحية.