صرح للشاهد

الإثنين,11 فبراير, 2019
رمزي خميس لـ”الشاهد”: تأجيل مؤتمر نداء تونس مجرّد تخمينات

قال النائب عن حركة نداء تونس رمزي خميس أن تأجيل مؤتمر نداء تونس مازال مجرّد تخمينات ولم يتم الإعلان عنه رسميا، مشيرا إلى أن عملية الانخراطات لم تكن كالمتوقّع وفتح باب الانخراطات يتطلّب وقتا.

وأضاف خميس في تصريح لموقع الشاهد أن الصعوبات تكمن في تقديم الترشحات وانتخاب المؤتمرين وأن الوقت ضيّق مشيرا إلى أن الحزب مازال بصدد التحاور مع الهياكل وسيتم على ضوء ذلك المحافظة على تاريخ انعقاد المؤتمر او تأجيله. كما شدّد النائب على أن التأجيل غير مؤكد.
واعتبر المتحدّث أن المؤتمر سيكون فرصة لانتخاب قيادات جديدة وهياكل قارة ورسمية وشرعية للحزب وأنه سيكون فرصة لتعديل الخط السياسي للحزب وتقييم المرحلة الفارطة خاصة في الفترة الممتدة ما بين سنة 2014 و2019، مشيرا إلى أنه سيتم خلال المؤتمر كذلك تقييم كل هياكل الحزب من أعضاء مجلس النواب ووزراء وأعضاء حكومة، واخذ العبرة من كل المسار للحزب واصلاح ما يمكن اصلاحه والاعداد للمراحل المستقبلية من بينها الانتخابات التشريعية والرئاسية لسنة 2019 وعديد المحطات الاخرى.
وفيما يتعلّق بامكانية التوافق مع أحزاب أخرى، أكد رمزي خميس أن الحزب خاض تجربة من اجل تونس وتضرر منها كثيرا وخسر قواعده مشيرا إلى أنها التجربة الوحيدة التي لن تعاد مهما كانت الظروف وهي التحالف مع حزب يختلف مع النداء كليا من حيث المرجعية ومن حيث الانتماء وهو حزب حركة النهضة.
وختم المتحدّث بأنه سيكون هناك مفاجآت سارة للندائيين والشعب التونسي عامّة.