عالمي دولي

الجمعة,17 فبراير, 2017
رفضه أوباما سابقا .. نتنياهو يطلب من ترامب الإعتراف الأمريكي بالسيادة الصهيونية على “الجولان”

لئن باءت محاولات رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو السابقة في جعل السلطة الأمريكية تعترف بـ”السيادة الصهيونية” على مرتفعات الجولان السورية المحتلة منذ 1967 ، إلا أنه لم ييأس لينتهز فرصة اللقاء الأول الذي جمعه بالرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب و يطرح عليه المسألة .

و في تصريحات إعلامية أدلى بها نتنياهو عقب الاجتماع مع ترامب بالبيت الأبيض سُئِل عما إذا كان قد طرح قضية الجولان فأجاب قائلا “نعم”.ولدى سؤاله عن رد الرئيس الأميركي قال نتنياهو “لن أقول إنه فوجئ بطلبي”، ولم يذكر المزيد من التفاصيل.

كانت إسرائيل طلبت هذا الطلب نفسه من إدارة الرئيس السابق باراك أوباما عام 2015، إلا إنه قوبل بالرفض.

و مما لا شكّ فيه أنه إذا ما لبَّت الولايات المتحدة طلب الكيان الصهيوني فإن هذا على الأرجح سيُغضب الرئيس السوري بشار الأسد المدعوم من روسيا وإيران .

و لئن كانت إدارة ترامب قد تحدثت عن العمل عن كثب مع روسيا لإنهاء الصراع السوري ، فإن الإعتراف بسيادة الكيان الصهيوني على الجولان سيضرب بهذه الجهود عرض الحائط.

كما يمكن أن يدفع ذلك إيران والجماعات التي تقاتل في سوريا وتحظى بدعمها مثل حزب الله اللبناني إلى توجيه المزيد من تركيزها إلى الكيان الصهيوني ، لتستهدف قواتها المتمركزة في الجولان.

يذكر أن الكيان الصهيوني كان قد حذَّر حزب الله الذي خاض ضده حرباً استمرت 6 أسابيع في 2006 من مهاجمة أراضيها…