إقتصاد

الإثنين,22 أبريل, 2019
رغم تعهّد رئيس الحكومة.. أسعار المنتوجات الغذائية تواصل الارتفاع

أقل من أسبوعين تفصلنا عن انطلاق شهر رمضان المعظّم في وقت كثر فيه الحديث عن الارتفاع المشطّ لأسعار المنتوجات الغذائية وخاصة الخضر والغلال واللحوم في ظلّ اقبال مكثّف ومنتظر على هذه المواد في الأيّام القادمة خاصة أن شهر رمضان يعتبر ذروة الاستهلاك التونسي.
وتعهّد رئيس الحكومة يوسف الشاهد يوم الإربعاء الفارط بتفعيل كل الآليات من اجل التخفيض في الاسعار واتخاذ كل الاجراءات الضرورية من أجل المحافظة على المقدرة الشرائية للمواطن مؤكّدا أنه اجتمع بوزير الفلاحة وجميع الولاة من أجل الضرب على أيادي المحتكرين والتصدي لكل مظاهر الفوضى وغلاء الاسعار.
ورغم تعهّد رئيس الحكومة وكذلك وزيري التجارة والفلاحة خلال ندوة صحفية في الأسبوع الفارط فإنّ الأسعار تواصلت بنفس الوتيرة ولم تنخفض رغم الإجراءات المعلنة من قبل الحكومة.
وفي هذا السياق،قال اليوم الإثنين 22 أفريل 2019 رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك سليم سعد الله، إن حملات المراقبة ومقاومة الاحتكار التي تم الانطلاق فيها الأسبوع الماضي انعكست على أسعار المنتجات في مستوى سوق الجملة مؤكّدا أنّ الأسعار على مستوى التفصيل لم تشهد أي تغيير وحملات المراقبة وترشيد الأسعار لم تأت أُكلها بعد على هذا المستوى.
وكان المرصد الوطني للفلاحة قد كشفت أن أسعار أغلب المنتوجات على مستوى سوق الجملة ببئر القصعة استمرت على وتيرتها المرتفعة ، خلال النصف الأول من شهر أفريل، على غرار ارتفاع أسعار الطماطم بنسبة 51 بالمائة والدقلة بنسبة 67 بالمائة في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة التجارة أن الأسعار تراجعت “بشكل ملحوظ ” ما بين 13 و 20 افريل الجاري.
وخلص المرصد الوطني للفلاحة في تقريره، إلى أن السوق شهدت تسجيل تراجع نسبي في التزويد بالنسبة لأغلب أصناف الخضر وزيادة في التزويد لبعض أنواع الغلال (التفاح والبرتقال طمسون والقارص) وكذلك الاسماك التي سجلت زيادات كمية.
وارتفعت أسعار البطاطا، خلال النصف الاول من شهر أفريل الجاري، بنسبة 36,4 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من 2018 لتصل إلى 966 مليم للكلغ مع تراجع في الكميات بنسبة 7 بالمائة في حين ارتفع سعر الكلغ الواحد من الطماطم بنسبة 51 بالمائة لبيلغ 1,384 دينار.
وارتفع سعر الكلغ الواحد من الفلفل الحار على مستوى بيوعات الجملة بنسبة 5 بالمائة لتبلغ 2,493 دينار مع تراجع نسق التزويد بنسبة 9 بالمائة وبلغ سعر الكلغ الواحد من البصل بنسبة 37 بالمائة ليبلغ 631 مليما.
وبلغ سعر الكلغ الواحد من الدقلة فروع 8,500 دينار مسجلا زيادة بنسبة 67 بالمائة في ظل تراجع الكميات بنسبة 28 بالمائة والفراولو (16 بالمائة) في حين تقصلت اسعار بعض الغلال لأخرى على غرار تفاح ( 33 بالمائة) و برتقال طمسون ( 18بالمائة) والقارص (25 بالمائة).
وأدرك سعر الكلغ الواحد من السردينة 4,379 دينار رغم نمو الكميات بنسبة 44 بالمائة في حين ارتفع سعر الشورو الى 3,196 دينار للكلغ رغم تحسن العرض بنسبة 39 بالمائة كما ارتفع سعر الكلغ الواحد من التريليا البيضاء بنسبة 31 بالمائة ليبلغ 9,319 دينار.
وفي المقابل، أعلن المرصد الوطني للتزويد والأسعار التابع لوزارة التجارة عن تسجيل تراجع في أسعار الخضر تراوح بين 7 بالمائة و29 بالمائة وخاصة منها البطاطا (17بالمائة و21 بالمائة) والطماطم (24 بالمائة و25 بالمائة) والفلفل الحار (25 بالمائة و28 بالمائة) و”الجلبانة” الخضراء (13بالمائة و15بالمائة) والفول الأخضر (23 بالمائة و25 بالمائة).)
وتراوح تقلص أسعار الغلال ، وفق المرصد الذي لم يقدم بيانات حول الاسعار المتداولة في الاسواق ، بنسب تراوحت بين 7 بالمائة و33 بالمائة، وخاصة منها الفراولة (20 بالمائة و33 بالمائة) والتفاح (29 بالمائة و30 بالمائة) والموز (7 بالمائة و17 بالمائة) والدقلة (10 بالمائة و11 بالمائة).