أحداث سياسية

الأحد,8 ديسمبر, 2019
رغم إدانة البرلمان للعبارات المسيئة لكتلتها: موسي ترفض فكّ الاعتصام

أكدت رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي ، في مداخلة لها في جلسة عامة مساء اليوم الأحد، أن الكتلة لن تفك الاعتصام الليلة.

وعبرت موسي عن تفاجئها من بيان ثان صادر عن مكتب مجلس نواب الشعب يدين العبارات المسيئة لنواب كتلة حركة النهضة على نفس شاكلة وصياغة بيان أوّل يدين العبارات المسيئة الصادرة في حق كتلة الدستوري الحرّ. وقالت عبير موسي إن البيان الثاني يشير إلى اتخاذ مكتب مجلس النواب قرارا بسحب عبارات من مداولات الجلسة العامة وفسخها، ومن الممكن أن يتم حسب تعبيرها فسخ مداولات ومداخلة نواب الدستوري الحر، الأمر الذي تعترض عليه.

وجددت موسي التأكيد أن اعتصام الكتلة سيتواصل حتى يتم توضيح تفاصيل قرار المكتب المفصل في بيان آخر.

من جهة أخرى استنكر نواب من مختلف الكتل إصرار عبير موسي وكتلتها على ترذيل البرلمان وتعطيل أعماله مطالبين إياها باحترام حرمة المجلس وتصفية حساباتها السياسية خارج مبنى البرلمان.

ووجّه نواب من الكتلة الديمقراطية وائتلاف الكرامة ومستقلون انتقادات لاذعة لعبير موسي بسبب تعنتها ورفضها فكّ الاعتصام، واتّهموها بالتواطؤ مع أطراف أجنبية من أجل تعطيل العمل البرلماني وترذيل التجربة الديمقراطية في تونس.

وأصدر مكتب مجلس نواب الشعب المنعقد اليوم الأحد 8 ديسمبر، بيانين منفصلين، أعلن فيهما، إدانة كل العبارات المسيئة الصادرة في حق كتلة حركة النهضة، من قبل كتلة الحزب الدستوري الحرّ، والعبارات المسيئة الصادرة في حقّ كتلة الدستوري الحرّ وسحب تلك العبارات من مداولات الجلسة العامة ليوم الثلاثاء 3 ديسمبر 2019.