مختارات

الأحد,16 يونيو, 2019
رضا السعيدي:راشد الغنوشي فكك ألغام الأزمات الكبرى بالبلاد

في تعليق له على آخر استطلاع للرأي أجرته إحدى شركات سبر الآراء بأن “الغنوشي والنهضة الأبعد عن قلوب التونسيين وأن الغنوشي لن يصوت له التونسيون”، قال القيادي في حركة النهضة ومستشار رئيس الحكومة المكلف بالملف الاقتصادي رضا السعيدي، إن رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي لم يبد رغبته في الترشح للرئاسة ومن لم يبد رغبته في الترشح لا يكون معنيا بعمليات سبر الآراء.
وأضاف السعيدي اليوم الأحد 16 جوان 2019، خلال ترأسه الجلسة الانتخابية لتشكيل القائمة التشريعية بولاية سوسة، أن راشد الغنوشي قيادة سياسية مهمة في البلاد وشريك في الحكم وفكك الألغام في محطات الأزمات الكبرى وأخرج البلاد من عديد الأزمات و يسعى دائما إلى الوفاق والحفاظ على الاستقرار.
وأكد السعيدي في تصريح لمراسلة شمس أف أم، أن سبر الآراء أصبح تقليدا يسبق المحطات الانتخابية “و فيه وعليه ساعات يخطئ وساعات يصيب” و كمثال على ذلك توقعات استطلاعات الرأي قبيل الانتخابات الرئاسية سنة 2014 كانت ضعيفة بالنسبة للمرشحين محمد المنصف المرزوقي ورئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي لكن نتائج الانتخابات أفرزت عكس ذلك.
وأكد القيادي في حركة النهضة رضا السعيدي أن حركة النهضة تسعى من خلال الاقتراب من الناخب وتقديم برنامج واقعي وإقناعه بأن حركة النهضة تدلي بدلوها وتقدم نفسها كبديل وكخادم للشعب لتزكيتها و التصويت لها.
وتابع السعيدي حثه على الإقبال على التصويت لاختيار المرشح الواعي والمسؤول، مؤكدا أن المرشح لا يجب أن يكون متحيلا لاستغلال ضعف ودراية بعض الناس داعيا إلى أن تكون المنافسة على الانتخابات نزيهة وتكون المحطة الانتخابية المقبلة محطة مضيئة في تاريخ تونس.