نقابات

الأربعاء,11 يناير, 2017
رحيل ناجي جلّول…مطلب يرفعه نقابيّون و لا يتبنّاه الإتحاد العام التونسي للشغل!!!

في الوقت الذي نفى فيه الامين العام المساعد لاتحاد الشغل بوعلي المباركي ان يكون مطلب تغيير وزير التربية ناجي جلول مطلبا رسميا للاتحاد ولا يتجاوز كونه شعار يُرفع خلال التجمّعات الاحتجاجيّة، أكّد الكاتب العام لنقابة التعليم الثانوي لسعد اليعقوبي ان تنحية جلول مطلب رسمي لقطاع التعليم الثانوي وسيكون عنوانا للتجمّع المركزي المشترك بين نقابتي التعليم الاساسي والثانوي غدا الخميس امام وزارة التربية وقصر الحكومة.

و تنفّذ غدا الخميس 12 جانفي 2017 كل من النقابة العامة للتعليم الثانوي والتعليم الاساسي تجمّعا مركزيا مشتركا امام وزارة التربية ومن ثمة القصبة شبيه بالتجمع العمالي الذي تم تنفيذه يوم 30 نوفمبر الماضي وحتى المطلب الذي سيُرفع خلال التجمّع المشترك غدا بين المدرّسين هو ذاته وهو تغيير وزير التربية ناجي جلول فالنقابتان تعتبران ان التواصل معه اصبح مستحيلا.

وهذا التجمّع المركزي اقرّته اساسا الهيئة الادارية القطاعية للتعليم الثانوي في 3 ديسمبر الماضي، والتي ترأسها الامين العام المساعد لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي، في اطار سلسلة من التحرّكات الاحتجاجية ضد وزير التربية تمثّلت في اضراب وطني قطاعي وقع تنفيذه يوم 5 جانفي وسلسلة من الاضرابات الاقليمية في النصف الثاني من شهر ديسمبر المنقضي والذي وقع تنفيذه بصفة مشتركة مع قطاع التعليم الاساسي.

فخلافا لنظيرتها في قطاع التعليم الثانوي كانت الاضرابات الاقليمية هي الحدّ الاقصى الذي ذهبت اليه هيئة ادارية للتعليم الاساسي التي ترأسها الامين العام المساعد حفيّظ حفيّظ في 2 ديسمبر الماضي ولكن النقابة العامّة للتعليم الابتدائي وتحديدا في 3 جانفي دعت من خلال بيان عنونته بـ”ليس لك مكان بيننا” المعلّمين للمشاركة في التجمّع المركزي للاساتذة.

ومن ثمّ اصدرت نقابة التعليم الاساسي بيانا مشتركا مع نقابة التعليم الثانوي لم يحد عن ذات منطق المطالبة بإقالة ناجي جلول، فيوم غد الخميس يتزامن مع العطلة المدرسية ولا يستوجب حضور المعلّمين ومشاركتهم الاساتذة في التجمّع المركزي قرارا من الهيئة الادارية القطاعية للتعليم الاساسي.