أخبــار عـالمية

السبت,14 سبتمبر, 2019
رابطة الناخبات التونسيات تكشف عن تجاوزات خلال حملة الانتخابات

كشفت رابطة الناخبات التونسيات خلال مراقبتها لسير الحملة الانتخابية للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها لسنة 2019 التي تجرى غدا الأحد عن عديد الخروقات المتعلقة بالتمييز بين الجنسين واستعمال الأطفال في الحملات الانتخابية وخرق حياد الإدارة وتوظيف دور العبادة ومخالفة القانون الانتخابي بخصوص سبر الآراء وغيرها.

وقالت في بيان لها انها لاحظت خلال الحملة الانتخابية الممتدة من 2 إلى 11 سبتمبر الجاري وجود شبهة تسليط عنف سياسي قائم على أساس التمييز بين الجنسين على العضوة الوحيدة بمجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بعد تجميد خطة الناطق الرسمي باسم الهيئة والموكولة إلى المرأة الوحيدة بمجلس الهيئة.

وأشارت إلى وجود عنف سياسي قائم على أساس التمييز بين الجنسين وانتشار العديد من حملات التشويه بشبكات التواصل الاجتماعي بالتزامن مع المناظرات التلفزية للمترشحين “عكست صورة نمطية للمرأة بتغيير صور المترشحات النساء بملامح ذكورية ولحية وصور المترشحين الرجال بملابس نسائية بالإضافة إلى حملة تشويه طالت مترشحة في السباق الرئاسي.

كما سجلت الرابطة غياب نقطة خاصة بالمساواة بين الرجال والنساء وحقوق النساء بأغلب البيانات الانتخابية للمترشحين للسباق الرئاسي بما في ذلك البيانات الانتخابية للمترشحتين.

ونددت باستعمال قضية المساواة في الميراث من قبل جزء من المترشحين كقضية لاستقطاب الناخبين والناخبات سواء بإعلان مساندة هذا المشروع أو بالوقوف ضده والتهكم منه في العديد من التصريحات الصحفية وبالمناظرات التلفزية المباشرة.

وكشفت الرابطة عن استغلال الأطفال في الحملات الانتخابية وخاصة بالدوائر الانتخابية بأريانة والمهدية ومدنين والكاف وجندوبة وباجة والذي أفضى إلى إصدار قرار قضائي إيجابي بتاريخ 5 سبتمبر 2019 من قبل قاضي الأسرة والطفولة المهددة بالكاف وذلك بمنع استغلال الأطفال في الحملات الانتخابيّة الرئاسيّة والتشريعية بأي شكل من الأشكال.

كما سجلت إخلالات بشأن تعليق الملصقات الانتخابية خارج الأماكن المخصصة لها بجل الدوائر الانتخابية والتعدي على أماكن التعليق الخاصة بمترشحين آخرين وتمزيق معلقات بعض المترشحين إضافة إلى تنظيم تظاهرات انتخابية غير مصرح لها لدى الهيئة بالعديد من الدوائر الانتخابية خاصة أريانة ومنوبة والكاف وصفاقس ومدنين.

ولاحظت الرابطة القيام ببعض الأنشطة الانتخابية داخل الإدارات العمومية في خرق لمبدأ حياد الادارة على غرار نصب خيمة داخل محيط مقر بلدية المنيهلة بالدائرة الانتخابية أريانة وتوزيع مطويات دعائية على متن حافلات عمومية بنفس الدائرة الانتخابية بالإضافة إلى تركيز لافتات ضخمة وتنظيم تظاهرات انتخابية أمام المبيت الجامعي للفتيات بجندوبة.

وسجلت الرابطة خرقا لمبدأ حياد دور العبادة ومحاولة التأثيرعلى الناخبين والناخبات باستعمال خطاب سياسي خلال خطبة صلاة الجمعة بالجوامع بكل من الدائرة الانتخابية بأريانة والدائرة الانتخابية بنابل وأفضت إلى مناوشات وتدخل القوة العامة بهذه الدائرة.

وكشفت أيضا في بيانها عن مخالفة القانون الانتخابي بواسطة نشر نتائج سبر الآراء بخصوص نوايا التصويت من قبل العديد من المواقع الإلكترونية والصفحات التواصل الاجتماعي.