أحداث سياسية

الأحد,13 أكتوبر, 2019
رئاسيات 2019: تونسيون يدلون بأصواتهم في ظل حضور أمنيّ وعسكري مشدّد

يدلي 7 ملايين ناخب متوقع اليوم الأحد 13 أكتوبر 2019 بأصواتهم في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها لاختيار رئيس جديد للجمهورية من بين المرشحين قيس سعيّد ونبيل القروي.

وقد انطلقت عملية الاقتراع خارج تونس منذ الجمعة وتتواصل إلى اليوم الأحد مع تسجيل نسبة إقبال للتونسيين بالخارج في الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية تقدّر بـ9.3 بالمائة إلى حدود الساعة الرابعة من مساء السبت بتوقيت تونس.

وسبق أن أكد رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات نبيل بفون إيصال كل المواد الانتخابية إلى مراكز الاقتراع بكامل تراب الجمهورية، لافتا إلى عدم تسجيل خروقات تذكر في ما يتعلق بالصمت الانتخابي.

وأفاد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية خالد الحيوني بأن عملية الاقتراع قد انطلقت في كامل تراب الجمهورية في وضع أمني مستقر، مؤكدا أن جميع الوحداث الأمنية في جاهزية عالية لتأمين سير العملية الانتخابية في مختلف مراكز الاقتراع وفي المقرات الرئيسية والفرعية للهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

وقال الحيوني، في تصريح صحفي صباح اليوم الأحد، “إن مختلف التشكيلات الأمنية تواصل أيضا عملها بثبات وعزيمة في حماية الحدود وتأمين الفضاء العام والتصدي للجريمة ولكل ما من شأنه أن يخلّ من الأمن والنظام العام”.

وأضاف أن وزارة الداخلية جندت مختلف هياكلها لتأمين المسار الانتخابي وإنجاحه وتسهيل عمل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات والهيئات الفرعية الراجعة إليها بالنظر من خلال نقل المواد الانتخابية وتأمين عمليات تجميع الصناديق والفرز.

ويبلغ عدد الناخبين المسجّلين للانتخابات الرئاسيّة 7 ملايين و74 ألف و566 ناخبا (من بينهم مليون و500 ألف مسجّل جديد) موزّعين بين 6 ملايين و688 ألف و51 ناخب بالداخل و386 ألف و53 ناخب.

ويتوزّع الناخبين حسب الجنس في تونس بين 49.5 بالمائة نساء و50.5 بالمائة رجال أمّا في الخارج فينقسم الناخبين بين 37.8 بالمائة نساء و62.2 رجال.

أمّا عدد مراكز الإقتراع فيبلغ داخل تونس 4 آلاف و567 مركزا وبالخارج 303 مركزا في حين يبلغ عدد المكاتب 13 ألف و446 مكتبا بالداخل و384 مكتبا بالخارج ويناهز العدد الأقصى للناخبين في كل مكتب اقتراع داخل الجمهورية 600 ناخب .

وجهّزت الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات حوالي 55 ألف عضوا بمراكز الاقتراع و3 أعضاء بكلّ مكتب كما وضعت 13 ألف و830 صندوقا على ذمّة الناخبين و 28 ألف و872 علبة حبر انتخابي وذلك بهدف تأمين العمليّة الانتخابيّة.