أخبــار محلية

الخميس,8 يونيو, 2017
دون دعم من الديبلوماسية التونسية…قصّة شابّة تونسيّة تألّقت إفريقيا و مرشّحة بارزة لمنصب مبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الشباب


لا نسمع كلّ يوم أنبـاءً عن فتـاة تونسيّة تترشّح لمنصب صلب منظمة الأمم المتحدة العالمية ، و ليس أيّ منصبٍ ، فالشّابة المتّقدة نشاطا و الرائدة على الصعيد الوطني و الافريقي و حتى العالمي آية الشّابي ترشّحت لمنصب مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الشباب.

و قد حظيت الشـابي بشرف دعم عديد المنظمـات الوطنيـة منها و الدوليـة الفاعلة بشتّى ربوع العالم و التي اعتبرتها أهلًا لمنصب مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الشباب نظرا لِلبصمة التي تركتها الفتاة التونسية طوال مسيرتها القصيرة زمنيا و الدّسمة من حيث المحتوى ..

و بالرّجوع إلى مسيرة آية الحافلة بالإنجازات التي يُشهد لهـا بـها ، نلحظ أن مسيرتها زاخرة بالعطاء و النشاط و الدّينـاميكية لِمـا ساهمت به في شتّى المجـالات على غرار حقوق الإنسان ، و السلام ، و التنمية .. و غيرهـا من المجالات التي مضت فيهـا أشواطا ..

الشابي تـألقت في التدوين و حازت على جائزة أفضل ناشطة نسوية و مدونة افريقية ، وهي المؤسِّسة لمبادرة ‘صوت المرأة’ و هي جمعية نسوية ، فضلا عن تأسيسها حركة الشباب الإفريقي و هي واحدة من أكبر حركات أفريقيا التي تأخذ الشباب الأفريقي من هوامش المجتمع إلى مركز الخطاب الإقليمي والدولي ، تكوّن خبرات قيادية من خلال تعزيز الشراكات الاستراتيجية وتشجيعها وإدارتها لطاقات آلاف الشباب افتراضياً وعلى أرض الواقع، و تضم أكثر من 5000 عضو في حوالي 40 دولة في القارة الافريقية والمهجر.
بالإضافة إلى ذلك ، تعمل آية بلا كلل لتؤسس مساحات دولية عدة حيث يستطيع الشباب أن يدلوا بدلوهم في المحافل الدولية وفي تحقيق الأهداف العالمية

و ما انفكّت الشابي تجازف و تغامر من أجل السلام مُسـاندةً منكوبي الحروب ، فكانت لهـا مشاركة في مخيمات اللاجئين في الفترات الأولى من اندلاع الاشتباكات الليبية بعد سقوط نظام القذافي في 2012 .

كما عملت في مكتب التعاون التونسي الدنماركي لوزارة الخارجية الدنماركية حول التعاون الثنائي في تونس، وفي مركز كارتر لمراقبة الانتخابات الرئاسية المصرية 2012 في طنطا ..

بعد الثورة التونسية، كانت لها خطابات و محاضرات على نطاق واسع حول التحركات الاجتماعية في جميع أنحاء العالم خلال مؤتمرات ومظاهرات في الولايات المتحدة والبرازيل وألمانيا وتركيا وقبرص وكينيا ورواندا وجنوب أفريقيا وغيرها.

وقد أصبحت متحدثة دولية ، وكانت لها كلمة رئيسية في مؤتمر بوند، ولجنة الأمم المتحدة المعنية بمركز المرأة، وجلسات الاستماع إلى الكونغرس الأمريكي، و تيدكس، ودويتشه فيل وغيرها…

و بخصوص رؤية وتصورها كمبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة ، لفتت الشابي إلى أن برنامجها يرتكز على ثلاثة عنـاصر :

أولاً، الوقاية، مع التركيز على الأمن والسلام، الأعمال الانسانية، تمكين الشباب والتي ستصب جميعها في إطار جهود المبعوث السابق وستعمل على متابعة الترويج للقرار 2250.

أما العنصر الثاني في برنامجها يتمحور حول التمكين الشامل، أي تبني مقاربة شاملة لعمليات وبرامج الدعم مع التركيز على مشاركة الشباب، تدريبهم، اشراكهم مدنياً، التعليم، التوظيف، تعزيز دورالنساء فضلاً عن مخاطبة احتياجات قطاعات مختلفة من الشباب حول العالم.

والركيزة الثالثة والأخيرة على أجندة آية فهي الحماية، القائمة على المناصرة من أجل الدفاع عن حقوق الشباب متضمنة على سبيل المثال: الشباب المهاجر، اللاجئين، ذوي الاحتياجات الخاصة، الشباب المنحدرين من السكان الأصليين ، والنساء الشابات.

تطمح آية من خلال منصبها كمبعوثة أممية لشؤون الشباب أن تكون جسراً بين كل من الشباب من جهة والدول الأعضاء والمؤسسات الاقليمية والأمم المتحدة من جهة أخرى. تهدف آية أيضاً إلى العمل على تعزيز الثقة من خلال إطلاق برنامج حواري بين الأجيال من المزمع عقده في الأمم المتحدة.

كما ستعمل على مأسسة التعاون مع الشباب من خلال تأسيس منتدى الأمم المتحدة الدائم للشباب. تأمل آية أن تكون راعية لجملة لقاءات ذات أجندات واضحة وأهداف محددة تسمح بخلق مساحات حاضنة للشباب مع آليات محاسبة ذات معنى. بالإضافة لجميع ما سبق ستعمل آية لأن يكون مكتبها منصة تعزيز الشراكات.

و من خلال ترشحها لمنصب مبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الشباب ، تطمح الشابي التغيير السلمي، إذ أنها تمثل خلاصة لقاء القارة الافريقية مع الشرق الأوسط وحوض البحر الأبيض المتوسط و تمتلك معرفة عميقة بسياقات ثقافية وجغرافية متنوعة مما يجعلها قادرة أن تكون صلة الوصل وحاملة للحوار بين الأعراق والأديان المختلفة.

في المقابـل ، لم تلقَ آية الشابي بعد تفـاعلا و دعما من طرف الديبلوماسية التونسية لترشحها لمنصب مبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الشباب ، و أفادت في تصريح لموقع “الشاهد” أنها قدّمت مطلبا من أجل الدعم و تنتظر التفاعل ..

و في الأخير ، لدعم تعيين آية الشابي في منصب مبعوث أنطونيو غوتيريس و الأمم المتحدة للشباب , الرجاء التوقيع من خلال الرابط التالي : الرابط