الرئيسية الأولى

الأحد,21 يونيو, 2015
دولت باهشلي يجهز على فرضية تكوين حكومة اتلاف دون العدالة والتنمية

الشاهد_باعلانه استحالة المشاركة في حكومة تظم حزب الشعوب الديمقراطي ، يكون رئيس حزب الحركة القومية دولت باهشلي قد اجهز على فرضية ابعاد العدالة والتنمية من المعادلة ، وحصر الامر في خيارين اثنين لا ثالث لهما ، اما الذهاب الى الاعادة ، او القبول بحكومة اتلاف ثنائية او ثلاثية برئاسة العدالة والتنمية ، حيث قال باهشلي في تصريح ادلى به الى وسائل الاعلام التركية ان ” أي حل يطرحه حزب الشعوب الديمقراطي الكردي المعارض، أو أي حكومة يكون فيها، فإن حزب الحركة القومية لن يكون فيه ولن يقبل به” ، بهذا انهى الحزب القومي طموح حزب الشعوب وحزب الشعب في اقصاء العدالة والتنمية وتشكيل ما اطلق عليها حكومة الــ” 60 بالمئة ” ن وفتح الباب بقوة امام انتخابات مبكرة .

 

 

وترفض غالبية التيارات القومية التركية اعتبار الشعوب الديمقراطي من الاحزاب المدنية ن ودابت على التاكيد تباعا ان الشعوب الديمقراطي ليس الا الجناح السياسي لحزب العمال المتطرف بقيادة عبد اله اوجلان والمتورط في دماء الاتراك.

وكان حزب الشعب الجمهوري ” 25% من الاصوات “عبر عن استعداده لتشكيل حكومة ائتلاف ثلاثية و بمنء عن العدالة والتنمية” 40،19% من الاصوات” ، ودخل في مفاوضات مع الحركة القومية “16،3% من الاصوات” ، وحزب الشعوب الديمقراطي الكردي “13% من الاصوات ” ، لكنه فشل في جمع الغريمين القومي والكردي على طاولة واحدة ، ففي حين ابدى الاكراد قبولهم بالفكرة ، اعلن القوميون عن رفضها من جذورها واعطوا اشارات على امكانية القبول بحكومة ائتلاف يقودها العادلة والتنمية شريطة الاتفاق المسبق على الملامح الكبرى للبرنامج.

 

نصرالدين السويلمي