كتاب

الجمعة,22 نوفمبر, 2019
دار الكتب الوطنية تتيح رصيدا نادرا من الكتب والصحف المرقمنة على موقعها

أعلنت دار الكتب الوطنية عن افتتاح النّواة الأولى للخلدونية الرقمية، على موقعها، والتي ستمكّن القرّاء والباحثين من تصفح الكتب والصحف المرقمنة وتحميلها.

وقالت إدارة المكتبة إنّ رقمنة رصيد المكتبة الوطنية تهدف إلى توسيع نطاق الخدمات من حفظ وصيانة، كما تهدف إلى تمكين الباحثين والقراء من الاستفادة من النّسخ الرّقميّة والوثائق عن بعد، في إطار المنصّة التي هي بصدد إنشائها تحت مسمّى “الخلدونيّة الرّقميّة”.

وضمن الرصيد المتاح أوّل طبعة من “امرأتنا في الشّريعة والمجتمع” للطّاهر الحدّاد، وتعود إلى 1930.

وكذلك أوّل طبعة من كتابه “العمال التونسيون وظهور الحركة النقابية” لسنة 1927، إضافة إلى الطبعة الأولى لكتاب” الخيال الشعري عند العرب” لأبي القاسم الشابي وديوانه أغاني الحياة.

وأتاحت دار الكتب الوطنية رصيدا كبيرا من أقدم جريدة تونسيّة باللغة العربية، وهي الرائد التونسيّ، من العدد الأول الصادر في 22 جويلية 1860 حتى الأعداد الصادرة سنة 1956.

وقد تمّت في المكتبة الوطنيّة رقمنة جزء هامّ من الدّوريّات القديمة الصادرة في النصف الأول من القرن العشرين، وقع إتاحتها على بوّابة المكتبة في ركن “الخلدونيّة الرّقميّة”. وضمن المجموعة، الصحف الهزلية جحا وجحجوح والزهو والنمس والمضحك وقزدور وكاراكوز والسرور، إضافة إلى صحف الزهرة (من 1890 إلى 1910) والحاضرة والصواب والعصر الجديد وحبيب الأمة ولسان الشعب والبرهان والهلال التونسي وصدى الساحل والقيروان.