سياسة

الأحد,22 مارس, 2020
الاحتكار جريمة حرب والحط من معنويات الجيش يعاقب عليه القانون (بلاغ)

تحادث رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، اليوم الأحد بقصر قرطاج، مع إلياس الفخفاخ، رئيس الحكومة ومحمد عبّو، وزير الدولة المكلف بالوظيفة العمومية والإصلاح الإداري ومكافحة الفساد.
ووفق بلاغ لرئاسة الجمهورية، فقد تم النظر في “جملة الإجراءات التي اقتضى الوضع الراهن اتخاذها، في إطار التوقي من فيروس كورونا، منها تحديد الجولان خارج أوقات حظر الجولان، ومنع التجمعات، إلى جانب كيفية تسيير عدد من المرافق العمومية وتأمين الحاجيات الأساسية الضرورية لكل المواطنين”.
وتناول الإجتماع أيضا، “التأكيد على وجوب مقاومة الإحتكار، ففضلا عن أنّه مرفوض في الحالات العادية، فهو يرتقي في ظل الأوضاع الحالية إلى جريمة حرب”، حسب ما جاء في نص البلاغ ذاته.
كما تم التأكيد على أن “بث الإشاعات والحط من معنويات الجيش، تعد أيضا جريمة يعاقب عليها القانون”.