سياسة

الإثنين,11 فبراير, 2019
حياة عمري: أهالي الرقاب أرقى من كل محاولات المس من كرامتهم وتم حشرهم في حادثة شاذة…

قالت حياة عمري عضو مجلس نواب الشعب في مداخلة اليوم الاثنين 11 فيفري 2019″ استغل البعض تواجدهم في المنابر الإعلامية أو عبر مواقع التواصل الإجتماعي مثل النائبة بالإتلاف الوطني السيدة ليلى الشتاوي وبعض المرتزقة بالجهة لترويج العديد من الأكاذيب والمغالطات وبحكم أنني ابنة الرقاب المدينة المناضلة الشامخة فقط طالني بعض الأكاذيب والإفتراءات.

وأوضحت عمري أن الكذبة الأولى : قالوا أنني حاضرة في مجلس جهوي يوم 31 جويلية 2015 وأقنعت كل الأطراف بأن تواصل الجمعية القرآنية نشاطها. الحقيقة: يوم 31 جويلية 2015 وزير التربية سابقا والقيادي في حزب نداء تونس أشرف على اليوم الإعلامي الخاص بالمخطط الخماسي للتنمية 2016/2020 بسيدي بوزيد ويومها صباحا صار تحرك إحتجاجي وتم إقتحام مكتب المعتمد وحجز سيارته من بعض العناصر التابعين للجمعية ونتيجة لتلك الأحداث إنعقد إجتماع خاص برئاسة المعتمد الأول وبحضور نائبة النداء والقيادات الأمنية الجهوية حول هذه الحادثة وحول هذه الجمعية القرآنية ويومها أنا متواجدة في ولاية مدنين وأشرفت على يوم العلم بمدينة جربة ولا علم لي بهذه الجمعية. هذه مؤيدات كلامي (صور ، محضر جلسة، بطاقة حضور الجلسة بإشراف وزير التربية السابق)

وأضافت أن الكذبة الثانية: قالوا يوم 4 أوت 2015 أني قمت بجلسة مع والي الجهة بحضور بعض أعضاء المكتب المحلي ورئيس هذه الجمعية القرآنية للضغط والتراجع على قرار إغلاق هذه الجمعية. الحقيقة: هو انو يوم 4 أوت 2015 كنت حاضرة في الجلسة العامة التي انعقدت حول مشروع قانون المالية التكميلي لسنة 2015 ويومها حضر رئيس الحكومة ووزرائها وقدمت مداخلة صباحا ثم انتقلت إلى المطار صحبة وزير الشباب والرياضة ماهر بن ضياء لإستقبال وفد من أبناء الرقاب القادمين من كوريا الجنوبية بعد حصولهم على بطولة العالم للأصاغر في الدورة العالمية للتكوندوا وهذا موجود في مداولات المجلس.”

وأفادت أن الكذبة الثالثة ” انو الوالي تأخر عن إتخاف قرار غلق الجمعية بينما الحقيقة هو أن الولاية بدون كاتب عام وبدون معتمدين مركز الولاية ( معتمد الشؤون الاجتماعية ومعتمد الشؤون الإقتصادية ) مع زوز معتمديات بدون معتمدين. تتصوروا في هذه الظروف كيفاش باش يقدر الوالي على كل شاردة وواردة في الجهة خاصة أن التقارير الأمنية التي تصله يوميا الدنيا ربيع والعصافير تزقزق. أيضا حسب منشور رئاسة الحكومة عدد 12 لسنة 2014 المؤرخ في 14 أفريل 2014 والمتعلق بالإلتزام بالمنظومة القانونية المتعلقة بمؤسسات الطفولة ينص في فصله الرابع على : الوالي أو من ينوبه يكون لجنة ويرئسها وتكون تركيبتها على النحو التالي : الوالي، مندوب حماية الطفولة، ممثل عن وزارة التربية، ممثل عن وزارة الصحة، ممثل عن وزارة الشؤون الدينية، ممثل عن الغرفة الجهوية لمحاضن ورياض الأطفال. وفي فصله السادس أيضا هذا المنشور : تتولى هذه اللجنة القيام بالمهام التالية : رصد ومعاينة الفضاءات الفوضوية وإشعار الوالي بها لإتخاذ قرار الغلق ومتابعة تنفيذ قرارات الغلق. وبخصوص ممارسة نشاط أصلي بصفة فوضوية، يتعين على الجهات المتدخلة( أي أعضاء اللجنة الممثلين لعدد من الوزارات) عند تسجيل مخالفات أو تجاوزات رفع تقرير للوالي المختص ترابيا لإقتراح إصدار قرار في توقيف النشاط الممارس بالفضاء المخالف و هذا ما لم يحصل !!! أي مختلف هؤلاء المتدخلين ما قاموش بواجبهم. والأدهى والأمر انوا رئاسة الحكومة تصدر قرار يتعلق بتوقيف نشاط هذه الجمعية القرآنية يوم 26 نوفمبر 2018 و ترسل هذا القرار إلى الحرس الوطني بالجهة مع تكتم تام بدون إعلام الوالي بذلك. أنا هنا انحب نتسائل لماذا هذا التكتم؟ وعلاش تم إخفاء هذا القرار على الوالي؟ الوالي مجرد وصلوا إشعار في 24 جانفي 2019 تحرك وصدر قرار إغلاق هذه الجمعية يوم 30 جانفي 2019. اش قرر رئيس الحكومة بعد كل هذه الحقائق إعفاء معتمد الرقاب ووالي الجهة لتستمر سياسة التفصي من المسؤولية والبحث عن أكباش فداء”.

وقال حياة عمري” هناك أكاذيب أخرى لكن سأكتفي بذلك وانقول لهؤلاء انو رفعت عليهم قضايا ولا أحد فوق القانون. مع العلم انو كل المؤيدات والوثائق التي عرضتها موجودة سواء على موقع ولاية سيدي بوزيد أو في مواقع اعلامية وايضا في موقع مجلس نواب الشعب وبصفحتي بالتواريخ المذكورة.

وصرجت “أولا كل ماهو شأن قضائي قانوني مجال النظر فيه هو أروقة المحاكم وقاعات جلساتها. مازاد عن ذلك من شطحات فايسبوكية أو حملات إنتخاببة أو معارك هوويَّة هي من قبيل اللغو وتضليل الرأي العام والضحك على الذقون والإستثمار الرّخيص “.

وأضافت ” يمكنك أن تغالط كل النَّاس لبعض الوقت ، لكن لا يمكنك أن تغالط كلّ النَّاس كامل الوقت، الأمر إنطلق من إعتصام الروز بالفاكية ثم المليون مرا الحداثيّة حتى صراخ نجل رئيس الجمهورية عشيَّة الإنتخابات البلديَّة وصولا إلى المسلسل الخزبلاتي المتواصل في حلقات جديدة ومتجدِّدة (جهاز سري…) .

وقال “لحركة النهضة قيادات وقواعد تعقد في الإجتماعات والمؤتمرات وتقيم الإتصالات وتجتهد في حلِّ المشكلات وتعمل على إيجاد التوافقات والتفاهمات بين هياكل الدولة المختلفة ومنظمات المجتمع المدني في سبيل إنجاح مسار الإنتقال الديمقراطي وتحقيق آمال الشعب التونسي وإنتظاراته في التنمية والحريَّة والكرامة، بينما تنشغل أطراف أخرى فالسة مفلسة بالمزايدات والمناكفات وتسجيل الأهداف وإن كان ثمنها تدمير البلد وتخريب المجتمع وإسقاط التجربَّة برمَّتها”.

وصرحت “أكبر عدو للديمقراطيَّة والحداثة هو من يتشدَّق بها صباحًا مساءًا ويجعلها مقصورة عليه دون سواه ، ولا يؤمن بذرَّة إختلافٍ ولا يحترم من هو في الأصل لا يقبل الإختلاف حتى مع من لو كان من نفس لونه ومن داخل الأطر التي ينتمي إليها ، فما بالك بالآخر المختلف عنه ؟ .

وقالت “نحن مع حفظ القرآن الكريم وتعليمه لكن وفق أطر الدولة وقوانينها ووسائلها وإلي يخالف ذلك يتحاسب. وأكثر من 99 % حاجات باهية وتشرف سوى في سيدي بوزيد أو في معتمدية الرقاب كل هذه الإجابيات لا تذكر ولا تروج لا في الإعلام ولا من طرف السياسيين أما عندما يتعلق الأمر بنقطة سوداء تلقى ليل و نهار الرقاب وسيدي بوزيد موضوع الحديث. لماذا؟ هل ذلك عقابا لهما لأنهما موضوع حديث كل المنابر الاعلامية والسياسيين ! علاش؟ ربما لانهما بلاد الأحرار وقلاع النضال؟ أو لأنهما تتعاقبان لانهما مهد الثورة وبفضلها الكاذبون المخربون ينعمون بالحرية ؟ رغم كل ذلك ستبقى الرقاب وسيدي بوزيد قلاع النضال والشموخ والعزة وأفتخر أنني ابنة تلك الربوع.”