سياسة

الإثنين,11 فبراير, 2019
حول تقديم مساعدات ماليّة قطريّة لحل أزمة الثانوي..رئيس الحكومة ينفي ذلك

أبرز رئيس الحكومة يوسف الشاهد أنّ الاتّفاق الحاصل بين وزارة التربية ونقابة التعليم الثانوي أبعد شبح السنة البيضاء، مشيرا إلى أنه جاء نتيجة لتدخله شخصيا، من خلال عقد لقاءات مع الأمين العام للاتحاد نور الدين الطبوبي، بعد أن تباينت وجهات النظر بين النقابة ووزارة التربية.

وأكد في كلمة بثتها القناة الوطنية الأولى ليلة الأحد أن التعليمات أعطيت لوزير التربية لتسخير كل الامكانيات لإنجاح السنة الدراسية، مبينا أن الزيادة في أجور الأساتذة وكل الإطار التربوي تتحمله ميزانية الدولة وحدها وليس كما يروج من إشاعات، وذلك في إشارة إلى ما تم تداوله بخصوص تدخل رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي لدى دولة قطر لتوفير موارد هذه الزيادات.

وتحدث رئيس الحكومة عن “مناخ اجتماعي إيجابي” ستخلفه هذه الاتفاقات، معتبرا أن ” تونس تسير في الاتجاه الصحيح بعد تحسن المؤشرات في قطاع السياحة والفلاحة”، وفق تعبيره.

كما قال يوسف الشاهد إن “تونس هي التي انتصرت في المفاوضات الاجتماعية مع المنظمة الشغيلة، ولا يوجد غالب ولا مغلوب”، مؤكدا أن الاتفاق بشأن الزيادة في الأجور في الوظيفة العمومية الذي تم التوصل إليه راعى حق الأجراء، من جهة، والتوزنات المالية للبلاد، من جهة أخرى، رغم تشويش بعض الاطراف، وفق تعبيره.

وأضاف الشاهد أن الاتفاق سيسمح بالزيادة في الأجور بالنسبة للموظفين المباشرين وكذلك للمتقاعدين، كما أنها ستنسحب على العسكريين والأمنيين.

وأكّد إن إلغاء الإضراب العام، الذي كان مقررا ليومي 20 و21 فيفري الحالي، سيهيئ المناخ الإيجابي لتنظيم الانتخابات القادمة، لاسيما بعد مصادقة مجلس نواب الشعب على اختيار أعضاء الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، داعيا كل القوى الوطنية والتونسيين إلى العودة للعمل، باعتباره السبيل الوحيد للخروج من كل الأزمات، وفق تعبيره.