سياسة

السبت,19 أغسطس, 2017
حول الميراث و الزواج من غير المسلم…الجبهة الشعبيّة تنتقد نوايا السبسي “المنقوصة” وتصف رافضيها بـ”الرجعيّة”

اعتبرت الجبهة الشعبية إعلان رئيس الجمهورية بمناسبة العيد الوطني للمرأة نيّته إدخال إصلاحات تتعلّق بالحريات الفردية والمساواة بين الجنسين من ذلك المساواة في الإرث وإلغاء المنشور الصّادر عن وزير العدل لسنة 1973 والمتعلق بزواج التّونسية من غير المسلم، يهمّ الجبهة الشعبية، لكن على أهميته، يظلّ منقوصا ما لم يتّخذ وفي أقرب الآجال شكل مبادرة تشريعيّة تكرّس المساواة التامّة والفعلية في قواعد واضحة تعدّل الأحكام الحاليّة لمجلّة الأحوال الشخصية، وفي غيرها من التشريعات.

وأكدت في بيان أصدرته امس الجمعة 18 أوت 2017، أنّ المساواة ليست مسألة قانونيّة وتشريعيّة فقط، بل تبقى مبتورة ولا معنى لها إذا لم يتم تغيير المناخ الاقتصادي والاجتماعي بشكل جذري بما يمكّن المرأة من التمتّع بصورة فعليّة بكامل حقوقها المدنيّة والسياسيّة والاجتماعيّة.

واستنكرت الجبهة الشعبيّة في المقابل، ما وصفته بـ”الحملة الشّعواء التي تقوم بها المؤسّسات الرّجعية باسم الدين من قبيل التّصريحات الصّادرة عن الأزهر وغيره”، معتبرة أن تلك “الحملة تهدف إلى مزيد تضليل الرأي العام بإقحام الشأن الدّيني وتكريس الوصاية فيه في المسائل التّشريعيّة والقانونية التي تعود فيها السّلطة للمشّرع الوضعي دون غيره”.