أحداث سياسية

الثلاثاء,3 سبتمبر, 2019
حملة نبيل القروي.. زوجته تأخذ بزمام الأمور وطوبال يصفه بـ”مانديلا” تونس

قال النائب سفيان طوبال بمناسبة انطلاق الحملة الانتخابية لنبيل القروي في قفصة إنّ مرشح حزب قلب تونس هو أول سجين سياسي بعد الثورة، ووصف طوبال نبيل القروي بأنّه “مانديلا تونس”.
وافتتح حزب قلب حملته الانتخابية في قفصة بحضور سفيان طوبال ورضا شرف الدين في ظلّ غياب المترشح للرئاسية نبيل القروي الموقوف في سجن المرناقية منذ يوم 23 أوت 2019.
وشهد افتتاح الحملة، بروز زوجة نبيل القروي، سلوى السماوي (أصيلة قفصة) التي ألقت كلمة عادت فيها إلى ايقاف القروي ولقائها به مؤخرا في سجن المرناقية ناقلة لأنصاره بعض ما دار بينهما من حديث، حاثة إياهم على التصويت له معتبرة ان التصويت للقروي هو تصويت للصدق.
ومنذ ايقافه، وهروب مدير الحملة الانتخابية غازي القروي شقيق نبيل، أمسكت ”سلوى” بزمام الأمور في الحملة. وقبل ذلك ظهرت “السماوي” في مناسبات تكاد تكون نادرة أهمها الندوة الصحفية إثر وفاة ابنها “خليل” في حادث مرور، ثم في بعض النشاطات التابعة لجمعية “خليل تونس”، قبل أن تفرض عليها التطورات التي عرفنها قضية زوجها للتحول للواجهة. كما ظهرت في لقاء مع أمين عام الاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي.
وفي اجتماع يوم أمس ، تحدثت السماوي باللهجة “القفصية” مذكرة بانها أصيلة الجهة، وقالت إن “نبيل” أكد لها أنه ليس وحده في السجن وأن ” التوانسة الكل في الحبس” منتقدة من يصفون خطابه بالشعبوي.